25 فبراير، 2021

بهدف تعزيز المنظومة الداخلية قوات الانضباط العسكري تخرج دورة جديدة

بهدف تعزيز المنظومة الداخلية قوات الانضباط العسكري تخرج دورة جديدة
بحضور قيادات من انضباط مجلس منبج العسكري أكاديمية الشهيد سيامند للانضباط العسكرية تخرج دورة تدريبية من مقاتلين الانضباط العسكري حيث حملة الدورة اسم الشهيد حمزة كري سبي.
استمرت الدورة لمدة 60 يوما، تلقى خلالها المقاتلين المنظمين للدورة، والذي يقدر عددهم 104 مقاتل، دورس مكثفة منها سياسية وفكرية وعسكرية وتدريب على كافة انوع الاسلحة وقتال الشوارع وعدد المقاتلين.
بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً واكراماً لأرواح الشهداء ثم عرض عسكري قدمه المقاتلين، تلاها كلمة باسم قيادة اقليم الجزيرة القاها، حقي كوباني قال فيها : بداية ننحني إجلالاً وإكراماً لأروح شهداء الثورة، ونبارك لكم تخريج الدورة على كافة الرفاق.
نحن اليوم نرى ممارسات الاحتلال التركي وتدخلاته في الشرق الأوسط كافة وفي سوريا خاصة. وهدفه هو تقسيم المنطقة والشعوب وضرب الأمن والاستقرار.
وكلنا نرى خلال عشرة سنوات مضت وهي تحاول فرض نفوذها على الشعب السوري.
أيضاً نرى تدخلها في الشرق الأوسط في ليبيا والعراق والمناطق الأخرى وفي آخر فترة كانت أرمينيا، تحاول الدولة التركية في كافة المناطق بسط هيمنتها و سلطتها ورفض إرادة الشعوب. ولكن اليوم بقيادة قسد والإدارة الذاتية وبفكر الأمة الديمقراطية استطعنا أن نكون شعلة نور تنير أمام الشعوب.
بهذه المناسبة اليوم وهي اختتام الدروة وبروح المقاومة وتوحيد الشعوب ورص الصفوف للقوات العسكرية رفاقنا تدربوا في أكاديمية الشهيد” سيامند” للانضباط العسكري دروس فكرية وسياسية ورفاقنا الآن هم جاهزون للقيام بمهامهم. نحن نعرف أن الانضباط هو الركن الأساسي للقوات العسكرية كل الرفاق يجب أن يكونوا على قدر هذه المهمة التي تقع على عاتقهم.
نحن نحارب العدو في جبهتين الجبهة القتالية والجبهة الداخلية. جبهة الوسط الانضباط له دور اساسي في هذه المهمة.
وأنهى كلمته قائلاً : رفاقنا الآن على أتم الاستعداد بعد تأديتهم القسم والوعد للشهداء ورفاقهم العسكريين بأن ينفذوا مهامهم بشكل حقيقي، وتطبيق فكر الأمة الديمقراطية بانضباط عالي في ساحات العمل.
واختتمت الدورة بأداء القسم من المقاتلين
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري