3:42 م - الأربعاء نوفمبر 17, 7554
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

كشفت وحدات حماية الشعب عن استشهاد احد كوادرها الاعلامي فراس داغ اثناء تغطيته في حملة تحرير مدينة الرقة

كشف المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب، عن استشهاد أحد كوادرها الإعلامية خلال تغطيته لحملة تحرير الرقة ضد مرتزقة داعش.

وأصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب، بياناً كتابياً على موقعه  الرسمي، كشف فيه عن سجل أحد كوادره الإعلامية (فراس داغ) الذي استشهد خلال تغطيته للاشتباكات الدائرة بين قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش في إطار حملة تحرير الرقة.

من هو الشهيد فراس داغ

محمد أكسوي الاسم الحركي فراس داغ، من مواليد ناحية البيستان التابعة لمرعش في باكور (شمال كردستان)، ترعرع في العاصمة البريطانية لندن بعد نزوح عائلته إلى أوربا وهو في سن صغير، ومنذ أن كان في ريعان شبابه حارب الذهنية الرأسمالية وعمل كناشط في مجال حقوق الإنسان وكان مدافعاً عن حقوق الشعب الكردي.

وبخصوص حياته العلمية، أفاد المركز الإعلامي “رفيقنا فراس كان يدرس مهنة الإخراج، في حين كان يشارك في دورات الأدب، كما أعد عدداً من الأفلام القصيرة وطباعة عدد من القصص القصيرة وترجمة مجموعة من الأشعار، وكان ينشر جميع هذه الأنشطة على موقعه Kurdish Question.

كما أن المناضل فراس أسس موقع Kurdish Question (كرد برس) الذي كان  يتناول مواضيع جمة تخص حرية الشعب الكردي وغيرها من الأمور حول حقوق الإنسان وكان بنفسه من يديره .

متابعة نهج الشهداء دفعه للمشاركة في ثورة روج آفا

بعد قصف طائرات جيش الاحتلال التركي لجبل قرجوخ، والتي أسفرت عن استشهاد عدد من الكادر الإعلامي لوحدات حماية الشعب، دفع المناضل فراس وبإصرار كبير بالمجيء إلى روج آفا وملء فراغ شهداء الإعلام ومواصلة دربهم في إيصال رسالتهم للعالم أجمع.

وشغل المناضل فراس في نشر الأخبار ونتاج عمله من الأفلام القصيرة حول وحدات حماية الشعب في القسم الإنكليزي على الموقع الرسمي لوحدات حماية الشعب، وكان يشارك بذلك العالم الخارجي حقيقة ما يجري على أرض الواقع.

وفي الأخير، وجه المناضل فراس عدسة كاميرته إلى الحملتين اللتان تشاركان فيها وحدات حماية الشعب لطرد فلول مرتزقة داعش من دير الزور ومعقلها الرئيسي في الرقة بالشمال السوري، وهنا كان يرصد تحركات المقاتلين ومقاومتهم المستميتة في وجه الإرهاب وتقدمهم لحظة بلحظة ومشاركة كل ما سجلته عدسة كاميرته مع العالم الخارجي باللغة الإنكليزية.

شهادته

وقال المركز الإعلامي، أنه وفي صبيحة الـ 26 من شهر أيلول/ سبتمبر الجاري، ونتيجة هجوم شديد لمرتزقة داعش على مواقع وحدات حماية الشعب، ارتقى رفيقنا الإعلامي فراس داغ إلى مرتبة الشهادة.

وعاهد المركز الإعلامي في وحدات حماية الشعب في ختام  بيانه، بالسير على خطى رفيقهم الشهيد فراس داغ، وسلك دربه لإيصال رسالته التي ناضل من أجلها

وسجل الشهيد كتالي:

 

الاسم الحركي: فراس داغ

الاسم الحقيقي: محمد أكسوي

اسم الأم: زينب

اسم الاب: كلاندر

مكان وتاريخ الولادة: مالاتيا 1985

مكان وتاريخ الاستشهاد: 26- 9- 2017 الرقة