25 فبراير، 2021

أهالي قرية تل حوزان التابعة لمدينة #منبج يدينون و يستنكرون استهداف أبنائهم من قبل النظام

أهالي قرية تل حوزان التابعة لمدينة #منبج يدينون و يستنكرون استهداف أبنائهم من قبل النظام
أثناء محاولتهم الحصول على قوت يومهم عبر صيد الأسماك
قام ثلاثة شبان من قرية السيد و الطعانة التابعتان لقرية تل حوزان بالتوجه إلى النهر، و هناك تم استهدافهم من قبل نقطة للنظام المتواجدة على أطراف القرية جنوب منبج وهم :
نور حجي محمد الدخيل
عبدالله أحمد الذيبان
محمد أحمد العبدالله الذيبان، من عشيرة وردات و مارندية، مع الإشارة بأن اثنين منهم أخوة.  وعلى أثرها تم فقدان الشبان الثلاثة لحياتهم بتاريخ 1/2/2021.  وقد أدلى الأهالي ووجهاء شيوخ العشيرة في قرية تل حوزان أمام خيمة العزاء التي نصبت أمام بيتهم ببيان يستنكرون فيه قتل أبنائهم دون وجه حق و دون رادع
وقد جاء في نص البيان :
باسم وجهاء و شيوخ و عشائر تل حوذان، ندين و نستنكر الأعمال الإجرامية التي قامت بها ميليشيات النظام، ضد أبنائنا في البحيرة صيادين السمك، الذين قتلو ضمن البحيرة، وهم ثلاثة شباب من خيرة شبابنا، و هم في ريعان شبابهم، لكسب رزقهم و مغيشة أطفالهم.
نطالب الجهات المعنية وضع حد لهذا الإجرام، و نطالب المجتمع الدولي، في كل المنظمات على الانتهاكات التي يقوم بها النظام و ميليشياته ضد شعبنا الأعزل، و قتله بدم بارد، و يقتلون شبابنا في عملهم، هذا أجرام إجرام إجرام.
إلى كل منظمات المجتمع المدني ندين هذا العمل، لأنه عمل غير صحيح، و عمل منظم من جهات منظمة دولية. فشبابنا يُقتل في كل مجال عملهم في صيدهم ، في أرضهم، فنحن شعب مظلوم.
و نشكر جميع القائمين على العمل معنا لرد حقوقنا.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري