25 فبراير، 2021

مقاتل من بلدي

مقاتل من بلدي

باسل أحمد  من مواليد بلدة صرين١٩٩٤
نشأ وعاش طفولته  في بلدة  صرين  في ريف عين العرب (كوباني)ودرس فيها حتى الصف التاسع ،ثم ترك الدراسة بسبب الأحداث والحالة المادية التي كان يعاني منها، هو وأهله وبعدها بدأ يعمل في مجال الزراعة ، لكي يكون معيناً لأهله، وبعد سيطرت تنظيم داعش الأرهابي على بلدة صرين، والظلم الذي رأى ذلك التنظيم يمارسه بحق شعبنا، قرر أن يسافر إلى تركيا لكي يعمل هناك ، وبعد تحرير بلدة صرين من تنظيم  داعش الأرهابي، من قبل قوات سورية الديمقراطية  بتاريخ 25\12\2015 عاد إلى سوريا ورأى المعاملة الحسنة التي كان المقاتلون يعاملون شعبنا بها،قرر أن  ينضم إلى قوات سورية الديمقراطية، لكي يشارك مع المقاتلون في رفع الظلم عن اهلنا في سوريا، وحمايتهم من إي عدوان خارجي،و لكي لا يعيش اللحظات التي عاشها أثناء سيطرت تنظيم داعش الأرهابي،  وشارك مع رفاقه في حملة تحرير الرقة لدحر تنظيم داعش الارهابي ،وبعد تحرير الرقة طلب نقله إلى وحدات الأنضباط العسكري في مدينة منبج ،لكي يحمي اهلنامن أي اختراقات أمنية تهدد أمن المدينة، وخضع لدورة تدريبية في أكاديمية الشهيد سيامند لكي يستفيد منها  فكرياً وعسكرياً وسياسياً،  لمدة شهرين، وبعدها عاد إلى المدينة لكي يتابع مهامه مع رفاقه ،وهو الآن يقوم بمهامه على الحواجز داخل وخارج المدينة لتسيير أمور الرفاق العسكريين ،
وتعهد المقاتل أحمد ،بالحفاظ على الأمن والأمان في مدينة منبج والسير على خطى الشهداء ،
وختم حديثه بالرحمة لشهدائنا ،والشفاء العاجل لجرحانا.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري