23 يناير، 2021

مقاتل من بلدي. .. هيثم عواصي

مقاتل من بلدي

هيثم عواصي أحد المقاتلين في مجلس منبج العسكري، ولد في قرية القبة التابعة لمدينة كوباني، من مواليد 2000م، درس في قريته إلى الصف التاسع وبعدها ترك الدراسة وبدا في العمل في البلاط ولكن بعد اندلاع الأزمة السورية ودخول الفصائل المسلحة إلى قرية القبة، وانتشار الفوضى والاقتتال والقصف العشوائي، التي طالت القرية، بعد دخول تنظيم داعش ازدادَ الأمرُ سوءاً، حيث بدأ التنظيم ببث الرعب والخوف بين الأهالي، وذلك عبر ارتكاب جرائم القتل والذبح والصلب والاعدامات في الساحات.
لم يعد هيثم يتم
يحتمل اوضاع المعيشة فسافر إلى لبنان وبقي لمدة سنتين، وعندما أعلن مجلس منبج العسكري بدأ حملة تحرير مدينة منبج سارعَ هيثم إلى الانضمام إلى صفوف المقاتلين في مجلس العسكري حيث تم تحرير قريته من قبل، وشارك في تحرير مدينة منبج من تنظيم داعش، والانتقام لكل من تعرض للظلم على يدهم.
وبعد خوض المقاتل هيثم لعدة دورات تدريبية عسكرية وفكرية منها في أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى، وأكاديمية الشهيد يكتا كما تلقى تدريبات كوماندوس، وبعدها شارك مع باقي رفاقه في قوات مجلس منبج العسكري تحرير مدينة الرقة ودير الزور،
ويذكر لنا المقاتل هيثم من أكثر المواقف المؤثرة والتي كانت بمثابة صدمة، هي استشهاد رفيقه الشهيد خالد ملا، الذي استشهد على جبهة الساجور اثناء القيام بواجبه العسكري، ومنذ ذلك الوقت ازدادت لديه العزيمة والإصرار لمواصلة طريقة الشهداء وتحيق أهدافهم.

هذا ولازال المقاتل هيثم يرابط في خطوط الجبهات الامامية للدفاع عن مدينته وشعبه في وجه كافة التهديدات الخارجية والداخلية
ووجه هيثم كلمة لأهالي الشهداء وأهالي مدينة منبج، وقال فيها: سنحارب حتى الرمق الأخير من أجلكم ووفاءً لدماء شهدائنا الذي ضحوا بأغلى ما يملكون لننعم بحياةٍ حرة والعيش بكرامة.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري