26 أكتوبر، 2020

مسيرة حاشدة في مدينة منبج بمناسبة الذكرى الأولى لاستشهاد الأمين العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف

نظم حزب سوريا المستقبل (فرع منبج) مسيرة جماهيرية كبيرة بمناسبة الذكرى السنويه الاولى لاستشهاد الامين العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف
وقد شارك في هذه المسيرة المئات من أهالي مدينة منبج والمؤسسات المدنية، حيث انطلقت المسيرة من طريق الجزيرة في منبج في تمام الساعة العاشرة صباحاً باتجاه دوار الجزيرة. وقد حمل المشاركون في المسيرة صور الشهيدة هفرين خلف ويافطات مكتوب عليها (دماء الشهداء منارة الحرية) وأخرى ” سندحر الإرهاب ونحمي الثورة”
كما تم ترديد شعارات ” بروح هفرين سيزهر الياسمين”
وعند الوصول إلى دوار الجزيرة وقف الجميع دقيقة صمت إجلالاً واحتراماً لأرواح الشهداء. تلاها كلمة باسم حزب سوريا المستقبل ألقتها عذاب العبود وقالت فيها:
دائماً نبدأ بالسلام لأنه قد مضى عامٌ على محاولة اغتيال السلام بعملية أسموها نبع السلام وقد جمعت في ذلك الوقت وإلى الآن جيوش العار والخونة عملاء الاحتلال التركي، لتقتل وتدمر مدنا بسكانها وشعوب بأحلامها، وتسرق منهم أغلى مايملكون وهو حق الحياة.
و عن الصمود في وجه العدو أضافت عذاب العبود إلى كلمتها : ومازلنا نقاوم لندحر الاحتلال ونحمي ثورتنا، ثورة أخوة الشعوب والعيش المشترك، ومازلنا نقاوم لنُسمع صوتنا للعالم أجمع.
و عن أخوة الشعوب قالت في كلمتها : ولنعلّم أعداء الإنسانية معنى الأبجدية الحقيقية للسلام، الأبجدية التي أشرقت شمسها من هذه الارض أرض سوريا بكل مكوناتها.
واختتمت كلمتها قائلة : في هذه الوقفة ومن هذا المكان نعاهد الشهيدة هفرين ورفاقها الشهداء بأننا على العهد باقون ونسير على خطاهم،
الرحمة لشهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا،
وبعدها ألقيت عدة كلمات منها كلمة بأسم مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل ، وكلمة بأسم مؤسسة عوائل الشهداء
ثم شارك الجميع بأفتتاح حديقة بأسم الشهيدة هفرين خلف.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري