26 أكتوبر، 2020

حركة الشبيبةالثورية في منبج وريفها تنظم مظاهرة ضد الأحتلال التركي

نظمت حركة الشبيبة الثورية في مدينة منبج وريفها مظاهرة حاشدة ضد الاحتلال التركي وانتهاكاته في شمال وشرق سوريا، وشارك فيها المئات من أهالي مدينة منبج، والمؤسسات المدنيه ، ضد الأحتلال التركي وتدخله في المنطقه. حيث انطلقت من أمام الملعب البلدي في مدينة منبج إلى دوار السبع بحرات، وهناك تم إلقاء بيان باسم حركة الشبيبةالثورية في منبج وريفها تنظم مظاهرة ضد الأحتلال التركي
نظمت حركة الشبيبة الثورية في مدينة منبج وريفها مظاهرة حاشدة ضد الاحتلال التركي وانتهاكاته في شمال وشرق سوريا،وشارك فيها المئات من أهالي مدينة منبج
والمؤسسات المدنيه ، ضد الأحتلال التركي وتدخله في المنطقه حيث انطلقت من أمام الملعب البلدي في مدينة منبج الى دوار السبع بحرات وهناك تم القاء بيان باسم حركةالشبيبة الثورية والمرأة الشابه القاه (ناصرالحميدي)وقال فيه:
باسم الشبيبة الثورية والمرأة الشابة في مدينة منبج،ندين ونستنكر انتهاكات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا والاحتلال المتعمد لأراضي شعبنا في عفرين ورأس العين وتل أبيض ،لقد مضى عاماً على الاحتلال التركي لمناطق شرق الفرات ،ولم نسمع أية ادانه من المجتمع الدولي لاحتلال مناطقنا ،او أي تصريح بوجه الفاشية التركية ومازالت الدولة التركية تمارس هذه الانتهاكات في مناطق سوريا وخارجها،كما لاحظتم الدعم التركي للمجموعات الإرهابية في ليبيا وشمال سوريا والعراق،
بهدف تفرقة الشعوب وزرع الفتنة الطائفية والفساد لتمرير مشاريع الدولة التركية الاستعمارية ،وإعادة
امجادها العثمانية والخلافة المزعومة في الشرق الأوسط،
نحن كشبيبة ثورية ومرأة شابة في منبج وريفها نعاهد شعبنا في شمال وشرق سوريا، ان نقف في وجه الاحتلال التركي والدفاع عن ارضنا ووطننا ونعاهد الشهداء بأننا ماضون في طريقهم ،واختتم البيان بقوله:
ومن هنا نقول للعالم اجمع أننا كما حررنا ارضنا بدماء شهدائنا ،سنقاوم حتى استرجاع كافة حقوقنا وارضنا المحتلة وسندحر الارهاب والاحتلال ونحمي الثورة
٢٠٢٠/١٠/٩ الثورية والمرأة الشابة ألقاه (ناصرالحميدي)وقال فيه:
باسم الشبيبة الثورية والمرأة الشابة في مدينة منبج، ندين ونستنكر انتهاكات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، والاحتلال المتعمد لأراضي شعبنا في عفرين ورأس العين وتل أبيض. لقد مضى عاماً على الاحتلال التركي لمناطق شرق الفرات، ولم نسمع أية إدانة من المجتمع الدولي لاحتلال مناطقنا، أو أي تصريح بوجه الفاشية التركية. ومازالت الدولة التركية تمارس هذه الانتهاكات في مناطق سوريا وخارجها، كما لاحظتم الدعم التركي للمجموعات الإرهابية، في ليبيا وشمال سوريا والعراق، بهدف تفرقة الشعوب وزرع الفتنة ، و الطائفية والفساد لتمرير مشاريع الدولة التركية الاستعمارية، وإعادة أمجاد العثمانية والخلافة المزعومة في الشرق الأوسط.
كما أضاف الحميدي إلى كلمته قائلا : نحن كالشبيبة الثورية والمرأة شابة في منبج وريفها نعاهد شعبنا في شمال وشرق سوريا، أن نقف في وجه الاحتلال التركي والدفاع عن أرضنا ووطننا، ونعاهد الشهداء بأننا ماضون في طريقهم،
واختتم البيان بقوله:
ومن هنا نقول للعالم اجمع أننا كما حررنا ارضنا بدماء شهدائنا ،سنقاوم حتى استرجاع كافة حقوقنا وارضنا المحتلة وسندحر الارهاب والاحتلال ونحمي الثورة
٢٠٢٠/١٠/٩

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري