26 أكتوبر، 2020

المرأة الشابة في منبج وريفها تنظم مظاهرة ضد الأحتلال التركي

نظمت المرأة الشابه في مدينة منبج مظاهرة حاشدة شارك فيها المئات من الأهالي في مدينة منبج
والمؤسسات المدنية ،وعوائل الشهداء ضد الأحتلال التركي وتدخله في المنطقة. حيث انطلقت المظاهرة من دوار الميزان في مدينة منبج رافعةً شعارات ” تحيا المقاومة ” وشعارات “اردوغان قاتل الاطفال” بالاضافة إلى شعارات مثل “الشهداء سر انتصاراتنا” .
وتوجهت التظاهرة إلى الملعب البلدي في مدينة منبج. وهناك تم إلقاء بيان باسم المرأة الشابه ألقته(سمر حزري)
بقولها : في البداية من الضروري لكافة المجتمعات التي تريد ان تعيش بحرية وكرامة أن تعرف أن العيش تحت ظل الإحتلال هو قبول للموت. كما أضافت إلى قولها : لسنوات كانت الدولة التركية الفاشيه تنتصر وتحتل أرضنا وثقافتنا ولغتنا وطبيعتنا وتاريخنا ووطننا فقط لنركع أمامهم ولكن لايمكن وبأي حال من الأحوال أن تتحقق أحلام المحتل التركي في أرضنا بسبب تضحيات الآلاف من الشهداء الأبطال بمحاسبة تاريخية المحتلين و المتعاونين معهم.
وعلى هذا الاساس في شخصية النساء والاطفال يرفضون سياسة الأبادة على المجتمع بأكمله ،وفي أعلى المستويات ،يرتكبون أعمال خارج نطاق حقوق الأنسان ويتم ذلك من خلال مؤسسات الحرب الخاصة الاستخبارات وعملاء الدولة التركية بلا شك ،ويتم اختطاف وتعذيب الأطفال أمام أعين العالم بأكمله
ومن أجل حمايةالشرف وكرامة الأنسانية ضحت شابات بأرواحهن
كما ناشدت المرأة الشابة في بيانها الأمم المتحدة قائلة : اليوم لانرى من الامم المتحدة(اليونيسيف)والاتحاد الاوروبي وحقوق الانسان اي ردة فعل اتجاه الاعتداءات على الأطفال والمرأة ، نحن الآن ليس لأجل أن نحاسب الدولة التركية فقط، بل نحن هنا لمحاسبة منظمة حقوق الانسان اليونيسيف الذين يتعاونون مع الفاشية التركية على هذه الأعمال.
و في ختام بيانها قالت المرأة الشابة : وعلى هذا الأساس نعلن عن بدء حملة، ونقول لا باسم جميع الشابات من كرد وعرب وسريان والأرمن والتركمان حان وقت الحرية وأن نضع يداً بيد لنحارب الذهنية الذكورية وننتقم من العبودية التي دامت آلاف السنين ،فإننا لا نقبل بأي شكل من الأشكال الصمت ضد الدولة التركية المحتلة وأفعالها من قتل واغتصاب وترويج للمخدرات وأمام هذه الاعمال نقول لا
وليعلم الجميع بأن العنف ضد المرأة هو نتيجة سياسات الحرب الخاصة التي تقوم بها الدولة التركيه ويجب محاسبتها على هذه الافعال الشنيعة

اتحاد المرأة الشابة في منبج وريفها نحن ننظم لحملة الوقت وقت الحرية
لا للفاشية التركية لا للفاشية التركية لا للعنف ضد المرأة القاتل اردوغان
2020/09/17
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري