27 سبتمبر، 2020

قوى الأمن الداخلي تخرج دفعة من مقاتليها في مدينة منبج

خرجت أكاديمية الشهيد” محمود العلي” دورة جديدة لقوى الأمن الداخلي، حملت الدورة اسم الشهيدة “زهية البركل المحمد “اليوم. وذلك بحضور الإدارة المدنية وعوائل الشهداء والمجلس العسكري وأعضاء لقوى الأمن الداخلي وكان عدد المتخرجين 58 عضوا و مدة الدورة ثلاثين يوما، حيث تلقى المتخرجين دورات عسكرية وفكرية وسياسية، وكيفية الحفاظ على أمن المدينة وحمايتها من جميع الأخطار المحدقة. و بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم ألقيت كلمة باسم قوى الأمن الداخلي ألقتها العضوة في قوى الأمن الداخلي”جيهان إبراهيم حيث قالت فيها: بداية نرحب بحضور المشاركين ونخص بالذكر أكاديميتنا بإدارتها ومدربيها والقائمين عليها لدورهم في تدريب وتطوير رفاقنا ليكملوا المسيرة في تحقيق الأمن والأمان ولاستقرار لبلدنا. كما وأضافت إلى كلمتها: انها أمانة الشهداء، تلك الأمانة التي دفع رفاقنا من أجلها روحهم الطاهرة، ومن تلك الأرواح الذكية الرفيقة” زهية بركل” التي أبت أن تكون جالسة في البيت كباقي الفتيات بل أعطت دروسا للتضحية و الفداء. وليعلم العالم أجمع أن رسالتنا رسالة إنسانية وسلام.
و في ختام كلمتها قالت : ومن هنا سلاما على العيون الساهرة على حدود الوطن رفاقنا في المجلس العسكري ونقول لكم أنتم سيوف الحق على المتربصين بوطننا ونحن نعاهد شهدائنا إننا باقون الدرع الذي يحميكم من غدر الغادرين فسلام على أرواح الشهداء الأبرار والحرية لمعتقلينا والشفاء العاجل لجرحانا دمتم ودام بلدنا بخير وسلام .
وفي نهاية المراسيم تم تأدية القسم أمام الحضور .

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري