27 سبتمبر، 2020

بشار أسماعيل الاحمد

شارك في كافة معارك التحرير وما زال على العهد في حماية ألارض
بشار من مواليد 1997 من مدينة تل أبيض بدأ حياته في الدراسة إلى الصف السادس الإبتدائي، وترك المدرسة بسبب الظروف المادية وبدا في العمل في عدة مهن لمساعدة أهله في اوضاع المعيشة وذهب إلى تركيا لمدة سنتين
انظم بشار الى الكفاح المسلح في عام 2014 وشارك في معارك تحرير مقاطعة كوباني أثناء هجمات تنظيم داعش على مدينة كوباني وحملة تحرير بلدة صرين وسد تشرين وعندما أعلن تشكيل مجلس منبج العسكري أنظم مع رفاقه إلى كتائب ثوار منبج تحت راية مجلس منبج العسكري وعندما أعلنت حملة تحرير منبج شارك في تحرير المدينة من رجس داعش وبعد أنتهاء الحملة خضع لدورة تدريبية في أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى لتلقي الدورس السياسية والعسكرية وبعد أنتهاء الدورة شارك بشار مع رفاقه في معارك تحرير مدينة الطبقة والرقة وبعد انتهاء الحملة و أعلن مجلس منبج العسكري تشيكل الهكيلية الجديدة لنظام ألافواج لتنظيم القوات العسكرية أنظم بشار إلى فوج الشهيد محمد ظاظا وخضع لدورة تدريبية في أكاديمية الشهيد يكتا لتدريب ألافواج العسكرية وشارك في حملة عاصفة الجزيرة للقضاء على اخر معاقل تنظيم داعش الذي كان يلفض انفاسه ألاخيرة في الباغوز وبعد التحرير عاد بشار ورفاقه منتصرين رافعين أعلام المجلس العسكري ورايات النصر.
أصيب بشار في قدمه أثناء حملة تحرير منبج أثناء اقتحام حارة الحزوانة وبعد تلقي العلاج عاد المقاتل بشار إلى جبهات مدينة منبج.
ويذكر لنا المقاتل بشار إن من أكثر المواقف الموثرة أثناء الحملات أستشهاد رفيقه أمير ظاظا في حملة العريمة ومن ذلك الوقت جدد العهد على نفسه بالسير على خطا الشهداء.
هذا ويواصل المقاتل بشار مع رفاقه الدفاع عن الأراضي التي تحررت بدماء الشهداء، ويحرسون مدينة منبج ويحمونها من كافة التهديدات الخارجية والداخلية ويؤكد بشار أنهم مازالوا على العهد الذي قطعوه للشهداء بمواصلة النضال حتى تحقيق كافة أهدافهم
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري