27 سبتمبر، 2020

بيان

ضمن سلسلة من الهجمات العدائية التي قامت بها الخلايا الإرهابية التابعة للجهات التي تستهدف الاستقرار و الأمان في مدينة منبج ، و التي راح ضحيتها العديد من أبناء الشعب في مدينة منبج، قامت تلك الخلايا يوم أمس بتفجير لغم على طريق سد تشرين، جنوب شرقي مدينة منبج- بلدة أبو قلقل. حيث أدى ذلك العمل الإرهابي إلى استشهاد مقاتلة في مجلس منبج العسكري وهي المقاتلة ( آلاء سلامه ، الاسم الحركي : جيلان جودي) التي ولدت في مدينة دير الزور، و انتسبت إلى قوات مجلس منبج العسكري عام 2019. جيلان جودي المقاتلة التي كانت في ربيع عمرها، تميزت بخصالها الفريدة من هدوء،و اتزان و حسن خلق بين رفيقاتها متفائلة طموحة، محبة للعمل و النشاط، كما كانت تتحلى بمعنويات عالية على الدوام.
و تعتبر هذه ضمن سلسلة الهجمات التي تستهدف المرأة و دورها الفعال في كافة الميادين. فاستشهاد المقاتلة ( جيلان جودي ) هوحلقة ضمن سلسلة الانتهاكات بحق المرأة مثلما حدث في كوباني من استشهاد أربعة نساء و في مدينة منبج المقاتلة زهية بركل.
نتقدم باحر التعازي إلى ذوي الشهيدة ( جيلان جودي) و نعزي انفسنا و جميع عوائل الشهداء و امهاتهم، و نعاهدهم على أن لا تهدأ انفسنا إلى أن ننتقم لدماءهم الطاهرة و إكمال مسيرتهم و تحقيق طموحاتهم.

و نورد سجل الشهيدة كالتالي
الاسم الحقيقي : آلاء سلامة
الإسم اللقب : جيلان جودي
مكان و تاريخ الولادة : دير الزور 2001
مكان و تاريخ الانتساب : منبج 2019
مكان و تاريخ الاستشهاد: 20/8/2020

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري