27 سبتمبر، 2020

منبج تشيع جثمان الشهيد إبراهيم رشو المقاتل في جيش الثوار

شيع أهالي مدينة منبج اليوم جثمان الشهيد إبراهيم رشو رشو المقاتل في صفوف قوات جيش الثوار, إلى مثواه الأخير، والذي استشهد أثناء تأديته لواجبه العسكري. في مقبرة الشهداء في المدينة.
حيث انطلق موكب الشهيد من أمام مشفى الفرات في المدينة وتوجه صوب مزار الشهداء حيث كان في استقبال الموكب عوائل الشهداء والمجالس العسكرية والمدنية، وهناك بدأت المراسم بالوقوف قيقة صمت إجلالا وإكراما لأرواح الشهداء تزامنت مع عرض عسكري قدمته قوات مجلس منبج العسكري.
وخلال المراسم ألقيت كلمة باسم جيش الثوار القاها القيادي أحمد المطلق حيث قال فيها :”لكي يبقى الوطن حرا ويحي شعبنا بكرامة يغادرنا الأحبة تاركين الألم والحزن في قلوبنا، ولقد جفت دموعنا من كثرة البكاء على كل شهيد قدم أغلى ما يملك لأجلنا وفداء للوطن، طوبا لكن أيتها الأمهات وأيها الآباء فقد ربيتم رجالا ابطالا لا يعرفون الخوف ولا يهابون الموت فهللي أيتها السماء وافتح ذراعيك لاستقبال أبطالنا الشهداء لترقد روحكم بسلام بين القديسين، المجد والخلود للشهداء والصبر والسلوان لأهلهم”.
ثم ألقيت كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء ألقتها وردة الأحمد قالت فيها :”باسم مجلس عوائل الشهداء ننحني اجلالا وإكراما أمام شهدائنا الأبطال ونهنئ شعبنا بأبنائهم الذين التحقوا بقافلة الشهداء الذين كتبوا بدمائهم مبادئ الحياة الحرة الكريمة والعيش المشترك الذين سطروا أروع ملاحم البطولة للدفاع عن أرضهم وعرضهم وكرامتهم، ومن هذا المنبر نبارك لعوائل الشهداء الذين كتبت أسماء أبناءهم بحروف من ذهب ونور في صفحات التاريخ الخالدة، وعهدا لشهدائنا أن نكون أوفياء لهم ولعوائلهم”.
وفي ختام المراسم وري جثمان الشهيد الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي الشهيد.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري