27 سبتمبر، 2020

مجلس عوائل شهداء منبج: أفعال تركيا بحق مزارات الشهداء لا تختلف عن أفعال داعش

استنكر مجلس عوائل الشهداء في منبج وريفها الانتهاكات التي ترتكبها الدولة التركية بحق مزارات الشهداء في شمال كردستان، واصفين تلك الأفعال بأنها لا تختلف عن أعمال داعش.
وجاء ذلك عبر بيان أصدره مجلس عوائل الشهداء في منبج تنديداً بممارسات دولة الاحتلال التركي وانتهاكه حرمة وقدسية مزارات الشهداء في شمال كردستان عبر تدميرها ونبشها واستخراج رفاة الشهداء منها.
حيث قال المجلس في بيانه :” ندين ونستنكر انتهاكات الدولة الطاغية التركية بالأعمال الغير أخلاقية التي تبديها تجاه مزارات شهدائنا في شمال كردستان، حيث أن في الآونة الأخيرة نرى أن الدولة التركية تنتهك حرمة مزارات الشهداء وتخرج جثامين ورفاة شهدائنا من المزارات وتخفيها في أماكن مجهولة، وهذه الأفعال هي نفس أخلاق داعش التي كانت تقوم بها في سوريا، ونحن في مجلس عوائل الشهداء نقول لأردغان ومرتزقته أنه وبمقاومة هؤلاء الشهداء تم دحر داعش الإرهابي من هذا البلد، وبفضلهم تلاشت كل آمال الغزاة المحتلين الطامعين بأراضينا، ونقول لهؤلاء الغزاة المحتلين لن تجدو في عدوانكم إلا الخيبة والهزيمة والذل والعار وان الشعب الذي انتصر على العثمانيين بعد أربعة قرون من الاحتلال قادر على أن يدافع عن بلاده وكرامته ولن تخيفنا جحافلهم ولن ترهبنا طائراتهم وننصحهم بحفظ ماء وجههم وأن يعودوا من حيث أتوا”.
وأضاف البيان :” إن أردوغان هو الأب العطوف والأم الحنونة لداعش لذا فإنه يتبع نفس أفعال داعش بحق مقدستان الشعوب، ونحن كعوائل الشهداء ندين ونستنكر جرائم وانتهاكات الدولة التركية على ما تفعله في مزارات شهدائنا الأبرار في مدينة آمد ونعاهد بالسير على نهج الشهداء والدفاع عن مكتسباتهم وتحقيق كافة الأهداف التي ضحوا بحياتهم في سبيلها”.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري