11 أغسطس، 2020

(( *بيــــٱن ﺈستنــــڪٱر*))

إلى الرأي العام أننا في قوات جبهة الاكراد ومجلس الباب العسكري

ندين ونستنڪر المجزرة الٲنسانية والقصف العنيف الذي قام به جيش الاحتلال التركي و مرتزقته
من قاعدة الشيخ ناصر على ٲهلنا في قرية قورط ويران الواقعة شرقي مدينة الباب، بالقصف العشوائي على القرية. مما ٲدى الى ٲستشهاد عائلة كاملة وٲصابة ٲربعة ٲطفال آخرين جراء القصف. وهذه الهجمات ليست المرة الأولى يقوم بها الاحتلال التركي ومرتزقته بالقصف على أهلنا المدنيين. ونحن كقوات جبهة الأكراد ومجلس الباب العسكري نؤكد للعالم أجمع، بأن مشروعنا هو تحرير كل شبر من أراضينا السورية ورفع الظلم عن شعبنا العظيم الذي ذاق المر في هذه المرحلة ونؤكد بأننا سنبدي كافة الجهود لحماية شعبنا و أبناء بلدنا ضد الانتهاكات التي يقوم بها الأحتلال التركي ذو المطامع العثمانية ومرتزقته

و هذا الفعل الإجرامي لا يثني من عزيمتنا وموقفنا تجاه الاحتلال التركي و أعماله الإجرامية التي لا تمت بالانسانية بأية صلة

وإننا سنسعى لتحقيق حياة حرة لأبناء شعبنا رغما عن كل من يريد ان يعمل على تخريب البلاد وزعزعة الأمن والاستقرار بها

قوات جبهة الأكراد
ومجلس الباب العسكري

بتاريخ 28/7/2020