11 أغسطس، 2020

بيان إلى الرأي العام و الإعلام

بتاريخ ١٠/٧/٢٠٢٠ تلقينا نبأ استشهاد أحد مقاتلي مجلس منبج العسكري في مدينة الرقة، و ذلك أثناء أداء إحدى مهماته العسكرية. وهو الشهيد البطل “محمد خلف عثمان ” ابن مدينة منبج، الكريمة بشهداها و أبطالها.
الشهيد محمد من عائلة معروفة بجهدها و انتساب شبابها إلى صفوف الثورة، حيث أظهر حبه و ارتباطه بوطنه في سن مبكرة. و في عام ٢٠١٦ انضم إلى قوات مجلس منبج العسكري، حتى جاء الوقت الذي اظهر قابليته في تلبية نداء شعبه و المشاركة في حملة تحرير مدينة منبج من رجس تنظيم داعش الإرهابي
الشهيد محمد كان معروفا بأخلاقة الحسنة بين رفاقه و جديته و التزامه بعمله التنظيمي و أداء واجباته على أكل وجه. كما إنه كان يتحلى بروح رفاقية عالية و يقف إلى جانب رفاقه في كافة الظروف.
وهنا نقدم أحر التعازي لذوي الشهيد و كافة عوائل الشهداء و أبناء الشعب في مدينة منبج، و قد سار الشهيد محمد على درب الخالدين حتى آخر قطرة من دمه، كما إننا نعاهد الشهيد و كافة الشهداء على إننا نكمل المسير على دربهم و العمل بكل جهدنا لتحقيق آمالهم و الانتقام لدماءهم الذكية الطاهرة

نورد للرأي العام سجل الشهيد كالتالي :

الاسم : محمد خلف العثمان

اسم الأب : خلف

اسم الأم : كريمة

محل و تاريخ الولادة : تل أبيض 1،1،2000

مكان و تاريخ الانتساب : منبج 2016

مكان و تاريخ الاستشهاد : 10،7،2020 الرقة

المركز الإعلامي لمجلس منبج