23 سبتمبر، 2020

حركة المرأة الشابة في منبج وريفها تنظم مظاهرة ضد الأحتلال التركي

نظّمت المرأة الشابه في مدينة منبج وريفها مظاهرة حاشدة شارك فيها المئات من أهالي مدينة منبج
والمؤسسات المدنيه ،وعوائل الشهداء ضد الأحتلال التركي وتدخله في المنطقه حيث انطلقت المظاهرة من دوار الميزان في مدينة منبج رافعةً شعارات المقاومة حياة والشهداء سر انتصاراتنا وتوجهت إ لى الملعب البلدي في مدينة منبج وهناك  ألقت  “أمينة عثمان ” بيان باسم حركة المرأة الشابه وقالت فيها: في إطار استمرار الاعتداءات الهمجية للمحتل التركي وإيماناً منّا بحركة المرأة الشابة إنَّ المقاومة هي حقنا المشروع في الدفاع عن أرضنا وشعبنا وفي ظل إستمرار العزلة الظالمة التي يفرضها الفاشي التركي على صاحب الفكر والمشروع الديمقراطي الذي وهب حياته فدائاً للشعوب المضطهدة وناضل حتى تنعم شعوب المنطقة بالحصول على حريتها والوصول إلى نظام ديمقراطي يضمن الحق لكافة مكونات الشعب في الحصول على حقوقها المشروعة ومحاربة كل أفكار وسياسة الإبادة والصهر المتبعة من قبل الاحتلال التركي
وإصراراً منّا في المضي نحو شمس الحرية وفي هذه المناسبة ندعو المجتمع الدولي ان يوجه إنذاراً للمحتل التركي بالكف عن كافة مايقوم به من أعمال قصف وإرهاب واغتصاب بحق شعبنا في شمال شرق سوريا خاصة بدءاً من ادلب لعفرين وجرابلس والباب وتل ابيض ورأس العين ،كما هوا الحال في شمال العراق في قصف المدنيين الآمنين في مخمور وسنجار بحجة محاربة حزب العمال الكردستاني
وما يفعله الاحتلال التركي في ليبيا فهل حزب العمال موجود في ليبيا؟
إن المحتل التركي يمهد من خلال هذه الأعمال الأجرامية تنفيذ مشروعه العثماني باعادة السلطنة العثمانية إلى ماكانت عليه ولكننا نقول سوف نكون سداً منيعا في وجه كل مخططاتك الاستعمارية وبعزيمة المرأة الشابة والشبيبة الثوريه سنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه ليحتل ارضنا ،لاننا شعب نعشق الحرية
في الختام تم تريد شعارات انتقام..انتقام ..انتقام للشهداء 30/6/2020

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري