4 يوليو، 2020

الإدارة العامة لسدود الفرات تحذر من كارثة إنسانية جراء قطع تركيا للمياه

حذرت الإدارة العامة لسدود الفرات، من استمرار تركيا قطع مياه نهر الفرات عن الأراضي السورية، ما يعكس سلباً على اقتصاد المجتمع والأمن الغذائي العام ونقص توفير مياه الشرب، محذرة من كارثة انسانية إذا استمرت تركيا في قطع المياه.
وجاء تحذير الإدارة العامة لسدود نهر الفرات عبر بيان أصدرته اليوم قالت فيه:
“نظراً لقلة الوارد المائي لنهر الفرات من طرف الاحتلال التركي حيث بلغ وسطي الوارد خلال الفترة الماضية منذ بداية شهر حزيران أقل من ربع الكمية المتفق عليها، وهو وارد منخفض لمثل هذه الفترة من السنة, ونظرا لوصول استهلاك الري إلى الذروة، مترافقا مع انخفاض مناسيب بحيرات السدود الثلاثة حيث بلغ منسوب بحيرة تشرين 322.42 منسوب مطلق بتاريخ 23/6/2020, وبلغ منسوب بحيرة الفرات 301.29 منسوب مطلق بنفس التاريخ, وهو منسوب منخفض جدا في مثل هذه الفترة من العام.
يضاف إلى ذلك الآثار السلبية الكبيرة على البيئة بسبب نقص المخزون المائي حيث سينعكس مباشرة على الثروة البيئية والمنتجات الزراعية وبالتالي ستؤثر بشكل مباشر على اقتصاد المجتمع والأمن الغذائي العام للمواطن.
بناء على ما تقدم سيتم اعتماد برنامج تغذية لمدة عشرة ساعات من الساعة الثانية ظهرا لغاية الثانية عشرة ليلا ،و حتى إشعار آخر مع مراقبة انخفاض المناسيب للبحيرات، وسيتم إقرار برنامج جديد في حال انخفاض المنسوب أكثر من ذلك بحيث لا تصل البحيرات إلى المنسوب الميت، وهو المنسوب الذي لا يمكن الحصول على الطاقة الكهربائية منه”.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري