4 يوليو، 2020

وفود من مجالس منبج العسكرية ومؤسساتها المدنية تزور خيمة عزاء الشهيدة زهية بركل

توجه اليوم وفد من مجلس منبج العسكري وقوى الأمن الداخلي ومؤسسة عوائل الشهداء ومؤسسات الإدارة المدنية في منبج إلى خيمة عزاء الشهيدة “زهية بركل” لتقديم واجب العزاء لذويها.
ولدى وصول وفد المعزين إلى الخيمة، استقبلهم ذوو الشهيدة بالهتافات التي تخلد الشهداء، وبدأت مراسم التعزية بالوقوف دقيقة صمت، تلاها كلمة باسم مجلس منبج العسكري ألقتها القيادية “سما” التي قدمت العزاء لذوي الشهيدة ورفاقها، وقالت :”ننحني إجلالاً وإكراماً لأراح الشهداء، الذين كتبوا بدمائهم مبادئ الحياة الحرة والعيش المشترك، الذين سطروا بدمائهم أروع الملاحم في الدفاع عن أهلهم ووطنهم، ومن هذا المنبر الكريم نبارك لعوائل الشهداء الذين كتبت اسماء ابنائهم في صفحات التاريخ الخالدة بحروف من ذهب، ونقول لهم: لولا دماء ابنائكم الطاهرة لما استطعنا أن ننعم بالأمان الذي نعيشه اليوم، فلكم منا تحيةَ إجلالاٍ وإكرام، بوركتم وبوركت مساعيكم ونخص بالتحية أمهات الشهداء لأنهنِّ من ضحين بفلذات أكبادهن فداءاً لهذه الأرض واستقبلنَ نبأ استشهاد ابنائهن وبناتهن بالزغاريد”.
وختمت سما كلمتها بالقول :”ونعاهد شهدائنا بالسير على خطاهم، والرحمة والخلود للشهداء والشفاء العاجل للجرحى”.
تلاها إلقاء كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء ألقتها “حسنه الظاهر” التي قدمت فيها التعازي لذوي الشهيدة وقالت :”ننحني إجلالاً وإكراماً لأرواح شهدائنا فهم من أزالوا الظلم والظلام عن أرضنا وشعبنا، فكل قطرة دمٍ منهم سقت وردة للحرية وحققت بها النصر في حدائق الوطن، وإننا لنعاهدهم بأن ننتقم لهم من المرتزقة ونحافظ على كافة المكتسبات التي تحققت بتضحياتهم”.
وبعد الانتهاء من الكلمات قدم الوفد العزاء لذوي الشهيدة وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهادة والشهداء.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري