4 يوليو، 2020

أهالي منبج يزفون شهيدا من مقاتلي المجلس العسكري إلى مثواه الأخير

شيّع أهالي مدينة منبج ومجلس منبج العسكري وبمشاركة الإدارة المدنية والمؤسسات واللجان التابعة لها، جثمان الشهيد خليل مصطفى حمو المقاتل في مجلس منبج العسكري، الذي ارتقى إلى مرتبة الشهادة وهو يؤدي واجبه الوطني في الدفاع عن أرضه ومدينته.
حيث تجمع المشيّعون أمام مشفى الفرات لاستلام جثمان الشّهيد، وانطلق الموكب صوب مزار الشهداء في مدينة منبج وهم يرددون الشعارات التي تخلد الشّهداء.
وعند الوصول بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً لأرواح الشهداء بالتزامن مع عرض عسكري قدّمه مقاتلو مجلس منبج العسكري، تلاها إلقاء عدة كلمات منها كلمة باسم مجلس منبج العسكري ألقاها القيادي فريد شيخو الذي قدم واجب العزاء لذوي الشهيد وقال :” بكلّ فخر واعتزاز تزف اليوم مدينة منبح الشهيد البطل خليل مصطفى حمو الذي روى بدمه الطاهرة تراب هذا الوطن، باسمي وباسم مجلس منبج العسكري نعزي أنفسنا وذوي الشهيد وننحني اجلالاً أمام تضحيات الشهداء العظيمة، ومن هذ المكان المقدس نجدد العهد لشهدائنا وذويهم وعموم شعبنا بأننا ماضون على خطاهم ونقول لهم انتم الأحياء وانتم الحياة كلها، بل انتم الذين تصنعون من الموت حياة حرة كريمة وانتم النصر لأن النصر شجرة لا تروى إلا بالدماء الطاهرة”.
ثم ألقيت كلمه باسم مجلس عوائل الشهداء ألقتها حسنا الظاهر، وقالت :”نقف اليوم وقفة اجلالا واكرام أمام أرواح الشهداء الذين قدموا أغلى ما يملكون من اجل حماية تراب هذا الوطن، أيها الشهداء أنتم الذين كانت أعينكم ساهرة لا تنام لتحمينا من كل عدو متربص بنا، ونحن أيها الشهداء سنسير على دربكم ونهجكم الذي أصبح شعلة مضيئة تنير طريق الحرية للشعوب”.
وفي الختام حمل رفاق الشهيد نعشه على أكتافهم ليواري جثمانه الثرى في مثواه الأخير وسط زغاريد الأمهات والهتافات التي تخلد الشهداء.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري