4 يوليو، 2020

وفود مدنية وعسكرية تقدم واجب العزاء لذوي الشهيد أحمد تيزاني

توجه اليوم وفد من مجلس منبج العسكري ومؤسسة عوائل الشهداء والمؤسسات المدنية في منبج إلى خيمة عزاء الشهيد والمقاتل في لواء ثوار إدلب أحمد مصطفى تيزاني لتقديم واجب العزاء لذويه ورفاقه في السلاح.
حيث انطلق الوفد من أمام مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة منبج واتجه صوب بلدة العريمة حيث يقام العزاء في مقر لواء ثوار إدلب هناك.
ولدى وصول المعزين تم استقبالهم من قبل ذوي ورفاق الشهيد بالهتافات التي تمجد الشهيد، لتبدأ مراسم التعزية بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء قدمت العزاء لذوي الشهيد ورفاقه المقاتلين، ثم ألقيت كلمة باسم مجلس منبج العسكري ألقاها القيادي محمود العلي وقال :”نعزي أنفسنا وذوي الشهيد ورفاقه، ونتمنى لهم الصبر والسلوان، خلال ثورة شعوب شمال وشرق سوريا الذين ناضلوا وقاوموا لتحرير أرضهم من المجموعات الإرهابية والمحتلين، استشهد خلالها ابن إدلب في منبج وابن منبج في دير الزور وابن دير الزور في إدلب، نعم نحن بدورنا كقوات عسكرية أخذنا على عاتقنا بجميع أطياف الشعب السوري أن ندافع عن هذه الأرض المباركة، واليوم ودعنا رفيقنا الشهيد أحمد الذي كان عزيزاً على قلوبنا والذي احتضنه اليوم تراب منبج التي تحررت بفضل تلك الدماء التي سالت وضحت من أجلها”.
وأضاف العلي :”ننحني إجلالاً وإكراماً أمام تضحيات شهدائنا الأبرار الذين لولا دمائهم ما نعمنا بهذا المجلس الكريم ولا اجتمعنا بهذا المجلس، ولا يسعنا إلا أن نجدد لهم العهد بمواصلة نضالهم وتحقيق كافة الأهداف التي ناضلوا وضحوا بحياتهم من أجلها”.
وبعد الانتهاء من الكلمات قدم كافة أعضاء الوفد العزاء لذوي الشهيد ورفاقه المقاتلين وسط ترديد الشعارات التي تخلد الشهداء.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري