8 أغسطس، 2020

مجلس عوائل الشهداء في منبج يستنكر انتهاكات تركيا لحرمة مزارات الشهداء

استنكر مجلس عوائل الشهداء في مدينة منبج وريفها الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال التركي بحق مزارات الشهداء في شمال كردستان وعفرين.
وجاء ذلك عبر بيان أصدره مجلس عوائل الشهداء، والذي قرئ في مزار شهداء منبج بحضور العشرات من عوائل الشهداء، وجاء في نص البيان مايلي:
“باسم مجلس عوائل الشهداء في مدينة منبج وريفها نستنكر وندين أعمال الدولة التركية الطاغية غير الأخلاقية التي تقوم بها تجاه مزارات شهدائنا الأبطال في شمال كردستان وفي مدينة عفرين الأبية, حيث قامت بنبش القبور والتمثيل بجثامين ورفات الشهداء الأبرار ورميهم في أماكن مجهولة وما هذه الأفعال إلى نسخة عن أخلاق داعش.
ونحن كمجلس عوائل الشهداء نقول لأردوغان أنه وبفضل تضحيات هؤلاء الشهداء الأبطال الذين ضحوا من أجل تراب هذا الوطن دحرنا إرهاب داعش عن بلادنا، وتلاشت كل آمال الغزاة المحتلين الطامعين بأرضنا, نقول لهؤلاء الغزاة المحتلين لن تجنوا من عدوانكم إلا الخيبة والهزيمة والذل والعار.
وإن الشعب الذي انتصر على العثمانيين بعد أربعة قرون من الاحتلال قادر على أن يدافع عن بلاده وكرامته، ولن تخيفنا جحافلهم ولن تخيفنا طائراتهم وأساطيلهم، وننصحهم بحفظ ماء وجههم وأن يعودوا من حيث جاؤوا.
ونحن كعوائل الشهداء نعاهد شهداءنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم من أجل تراب هذا الوطن، ألا تذهب دماؤهم هدراً، وسندافع عنها وسنحمي مكتسباتهم التي تحققت بأرواحهم الزكية”.
وفي ختام البيان ردد عوائل الشهداء الشعارات التي تمجد الشهداء، وتستنكر جرائم الاحتلال التركي.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري