8 أغسطس، 2020

القيادية في مجلس المرأة العسكري فيان منبج  : جيش الاحتلال التركي يستهدف المدنيين في القرى الواقعة على خطوط الجبهة


في هذا الوقت الذي بات فيه حظر التجوال مفروضا على العديد من دول العالم لمنع انتشار الوباء، و في نفس الوقت الذي تم فيه وقف الحرب في سوريا، إلا إن جيش الاحتلال التركي و ضمن هذه الظروف لم يتوقف عن استهداف المدنيين العزل و القرى الآهلة بالسكان، و الواقعة على خطوط جبهات مدينة منبج شمالا و غربا. و استخدم مختلف انواع الاسلحة،  و التي جاءت معظمها عشوائية فوق منازل المدنيين و دون أي رادع. و على أثر تلك الانتهاكات راح ضحيتها العديد من المدنيين بما فيهم الطفلة ياسمين من قرية عرب حسن تبلغ العمر 5 سنوات و إصابة والديها بجروح، مما دفع بهم و أبناء القرية إلى النزوح و ترك قراهم. و ليس هذا فقط بل لا يزال الاستهداف مستمرا
و نحن في مجلس المرأة العسكري و لأجل حماية المدنيين من كافة النواحي  سنقوم بمهامنا المرحلية و التاريخية و ما يقع على عاتقنا للدفاع عنهم بشتى الوسائل. كما ندعو الرأي العام للوقوف في وجه هذه الانتهاكات و إيقافها بأسرع وقت
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري