8 أبريل، 2020

انعقاد المؤتمر الأول لحزب سوريا المستقبل لناحية ريف الباب

تحت شعار “ديمقراطية لامركزية ترسيخ الادارة الذاتية تعزيز قوات سوريا الديمقراطية” عقد حزب سوريا المستقبل اليوم موتمرة الأول لناحية ريف الباب المحررة.
حيث عقد المؤتمر في مبنى مستوصف بلدة العريمة بحضور اعضاء وإداريين من حزب سوريا المستقبل لفرع منبج والعشرات من أهالي ريف الباب الشرقي ومجلس الباب العسكري وشخصيات من الإدارة المدنية والمؤسسات والخطوط التابعة لها.
بدات فعاليات الموتمر بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً واكراماً لأرواح الشهداء.
ومن ثم قرئت التوجيهات السياسية لمجلس الحزب من قبل العضو في حزب سوريا المستقبل أحمد اليوسف، وألقت بعدها كلمة باسم حزب سوريا المستقبل ألقتها عذاب عبود رئيسة فرع منبج لحزب سوريا المستقبل التي باركت انعقاد هذا المؤتمر على الحضور وأهالي الباب، متمنية النجاح لهذا المؤتمر، ثم قرئت برقيات التهنئة بعقد هذا المؤتمر المرسلة من الاحزاب والمؤسسات المدنية والعسكرية في المنطقة.
تلاها قراءت تقرير فعاليات حزب سوريا المستقبل في ريف مدينة الباب وتقييمها من قبل الحضور وتم شرح ألية الانتخابات من قبل عادل خلو عضو مكتب التنظيم لفرع حزب سوريا المستقبل ومن ثم بدأت الانتخابات لاختيار أعضاء ورئاسة المجلس بطريقة التصويت عبر الظرف المختوم، وبعد الانتهاء من فرز الأصوات تم انتخاب أحمد العابو لرئاسة المجلس و مريم زكريا بركات كنائبة، بالإضافة لانتخاب 5 أعضاء للمجلس. هم كل من “محمد الواوي، ميزر العماله، فاطمة العبيد، عبير شيخو، علا درويش”.
وفي الختام شكرا أعضاء حزب سوريا المستقبل مجلس العريمه المدنية ومجلس الباب العسكري وقوى الامن الداخلي على تقديم المساعدة وتأمين الحمايه للمؤتمر.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري