8 أبريل، 2020

مجلس منبج العسكري يُحيي ذكرى انتفاضة 12آذار في أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى

بحضور ممثلي المؤسسات العسكرية في مجلس منبج العسكري ومجلس المرأة العسكري تم تنظيم مراسم لاستذكار انتفاضة 12آذار عام 2004 التي انطلقت شرارتها من ملعب مدينة القامشلي وراح ضحيتها العشرات من المدنيين الكرد على يد قوات النظام البعثي والشوفينيين التابعين للنظام.
في بداية المراسم التي أقيمت في أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى وقف الحضور دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء، تزامن بعرض عسكري قدمه مقاتلي ومقاتلات مجلس منبج العسكري.
ومن بعدها القى الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري شرفان درويش كلمة استذكر فيها شهداء الانتفاضة وقدم العزاء لذويهم، وقال :” نحن اليوم وفي ذكرى 12 آذار نقف هنا استذكاراً للانتفاضة الأولى التي حصلت ضد النظام والتي بدأت شرارتها في القامشلي هذه الانتفاضة التي جاءت نتيجة الطغيان والاستبداد والتحكم بمصير الشعوب بعد سنوات من الظلم والاضطهاد بحق شعوب سوريا وصلت إلى مرحلة أراد هذا النظام أن يضرب مكونات سوريا بعضها ببعض وأن يستغل الظروف ليحدث شرخاً بين أبناء هذا الوطن، وكانت انتفاضة الشعب من هذا المنطلق،  فشعبنا السوري بكافة مكوناته كانوا أوعى من الانجرار خلف تلك الألاعيب، وأفشلوا بوحدتهم تلك المؤامرة”.
واختتم المراسم بترديد الحضور الشعارات التي تخلد الشهداء وتستذكر شهداء الانتفاضة.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري