1 أبريل، 2020

بحضور قيادات من  منبج العسكري المهرجان الثاني لفن وأدب المرأة في منبج يختتم فعالياته

بحضور قيادات من مجلس منبج العسكري و المئات من أهالي مدينة منبج وممثلين عن المؤسسات المدنية والعسكرية، اختُتمت اليوم فعاليات مهرجان فن وأدب المرأة الثاني في منبج الذي انطلق تحت شعار “فن وثقافة المرأة يعبّران عن حضارتها”, وذلك بعد تقديم عروض وفعاليات متنوعة قُدّمتها فرق مشاركة من منبج, كوباني, الطبقة, والرقة.
وبدأت فعاليات مهرجان فن و أدب المرأة في يومها الثاني والذي نظمه مركز الثقافة والفن في مدينة منبج وبالتنسيق مع لجنة الثقافة والفن، بدقيقة صمت، وذلك في مبنى الثقافة والفن شرقي المدينة, ومن ثم عرض سنفزيون عن دور المرأة البارز في كافة مجالات الحياة بشمال وشرق سوريا.
وتلاها تقديم عدة فقرات شعرية وقصصية عن “الطفولة”، كما قدمت فرقة “دُرّة الفرات فقرة غنائية من التراث الفراتي, و قدمت فرقة مسرح الرقة عرضاً مسرحياً بعنوان “عرائش القهر” و الذي تحدث عن عدة مواضيع كوضع سوريا الراهن.
وقدمت فرقة الأمل للدبكة الفلكلورية من مدينة الطبقة عدة دبكات تمثل ثقافة جميع مناطق سوريا ومكوناتها.
ومن جانبها، قدمت فرقة الجمعية الشركسية فقرة رقص من الثقافة الشركسية, بالإضافة إلى تقديم فرقة الشهيد خابور القادمة من قرية بلك التابعة لمقاطعة كوباني مسرحية كوميدية بعنوان “عائلتي”. أما فرقة أمارة في مشاركتها فقدمت فقرة غنائية من التراث الشعبي، بالعربية والتركمانية والكردية. تلاها إلقاء قصائد شعرية ألقتها العديد من شاعرات مدينة منبج.
كما تضمنت الفعاليات معرضاً للأعمال اليدوية والرسومات الخاصة بالمرأة، والآثار القديمة لكافة المكونات الموجودة في مدينة منبج، والتي افتتحت أمام الحضور الذين تجولوا فيها.
و اختُتمت فعاليات المهرجان بتكريم لجنة الثقافة والفن في منبج كافة المشاركين في المهرجان.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري