19 فبراير، 2020

افتتاحُ دورة باسم الشّهيد أحمد مصطفى في أكاديميّة الشّهيد يكتا لتدريب مقاتلي الأفواج

منبج _ افتتحت أكاديميّة الشّهيد يكتا لتدريب المقاتلين ضمن الأفواج دروة جديدة باسم الشّهيد أحمد مصطفى الحمادة.
وانضمّ إلى هذه الدّورة التّدريبيّة 100 مقاتل من فوج الشّهيد خالد إبراهيم دابو، وهو الفوج الثّاني عشر التّابع لقوّات مجلس منبج العسكريّ، حيثُ سيتلقّى المنضمّون تدريبات عسكريّة وفكريّة وسياسيّة.
وحضر مراسم الافتتاح قيادات من مجلس منبج العسكريّ ومؤسّساتها العسكريّة، حيثُ بدأت المراسم بعرض عسكريّ قدّمه المقاتلون المنضمّون إلى الدّورة، تزامناً مع وقوف الحضور دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشّهداء.
تلاها إلقاء كلمة باسم مجلس منبج العسكريّ ألقاها القيادي عبد الرّحمن البناوي الّذي قال: “نبارك عليكم افتتاح هذه الدّورة باسم الشّهيد أحمد مصطفى الحمادة في أكاديميّة الشّهيد يكتا، ومن هنا من هذا المكان يتمّ تدريب، وإعداد المقاتلين عبر التّدريبات العسكريّة والسّياسيّة والتّعرّف خلالها على الأخلاق العسكريّة ليكونوا على أهبة الاستعداد للتصدّي لأيّ عدوان يهدّد أمن وسلامة المنطقة، فبكم أيّها المقاتلون نتخطّى المصاعب، ونخلق حياة حرّة آمنة لشعبنا، ومرّة أخرى باسم القيادة العامّة لمجلس منبج العسكريّ نهنّئ المقاتلين وشعبنا بافتتاح هذه الدّورة، وبهذه المناسبة نستذكر كافّة رفاقنا الشّهداء الّذين ضحّوا بأغلى ما يملكون في سبيل تحرير هذه الأرض من الإرهاب، ونجدّد لهم العهد بمواصلة النّضال على نهجهم وحماية المكتسبات الّتي تحقّقت بدمائهم”.
وفي ختام المراسم أدّى المقاتلون القسم العسكريّ، لتقام بعدها احتفاليّة بهذه المناسبة.
المركز الإعلاميّ لمجلس منبج العسكريّ