1 أبريل، 2020

مكتب الصحة العسكري… يشرف على أوضاع المقاتلين الجرحى حتى الشفاء

بهدف متابعة أوضاع الجرحى العسكريين وتقديم المساعدات لهم وتنظيم مواعيدهم العلاجية، افتتح مكتب الصحة العسكري التابع لمجلس منبج العسكري في مدينة منبج.
وحول أعمال هذا المكتب وشرح آلية عمله تحدثت الإدارية في مكتب الصحة العسكري أمارا إبراهيم التي أشارت بأن المكتب افتتح في شهر آذار عام 2018، ويعمل المكتب بشكل يومي على طلب تقارير عن أوضاع الجرحى والمرضى العسكريين من المشفى العسكري ومن دار الجرحى، ورفعها إلى الأرشيف العام.
ونوهت أنه في حال وصول أي مقاتل جريح أو مريض إلى المشفى العسكري يحصل مكتب الصحة على أرشيفه الكامل، ويواصل مراقبة وضعه، حتى يتم تخريجه من المشفى، وفي حال كان يحتاج إلى فترات علاجية طويلة يتم ارساله إلى بيت الجرحى.
وأشارت أمارا بأن المكتب يتابع ويشرف على أوضاع الجرحى والمصابين بأمراض معدية وفرزهم إلى أماكن مخصصة ومتابعة ومراقبة سير علاجاتهم بالتنسيق مع المشفى وقيادة المجلس العسكري حتى يشفون.
كما أن المكتب مسؤول عن تقديم الاجازات للمقاتلين الجرحى في بيت الجرحى، بالإضافة إلى تأمين كافة مستلزمات بيت الجرحى من الأدوية والأمور اللوجستيكية.
وقالت أمارا أن المكتب ينسق أيضاً مع أطباء المعالجة الفيزيائية وتحديد مواعيد لتقديم المعالجة للمقاتلين الجرحى من هم بحاجة للمعالجة في بيت الجرحى، ويتم الإشراف على حالاتهم حتى يمتثلون للشفاء الكامل ثم يتم تخريجهم من بيت الجرحى بموجب قرار من مكتب الصحة الذي ينسق مع قيادة المجلس العسكري لفرز المتخرجين إلى أفواجهم.
وأكدت أمارا إبراهيم في ختام حديثها بأنهم كمكتب الصحة يعملون كل ما بوسعهم لتقديم أفضل الخدمات للمقاتلين الذين يقدمون التضحيات للدفاع عن الأرض والشعب.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري