7 يوليو، 2020

بيان إلى الرأي العام و الإعلام

تزامنا مع هجوم الاحتلال التركي على أراضي الشمال السوري، بمشاركة أذنابه من مرتزقة ما يسمى “بدرع الفرات” ، فقد بادرت قوات سوريا الديمقراطية بالتصدي لتلك الهجمات العدوانية التي استهدفت ابناء الشعب في الشمال السوري، ببطولة كبيرة حتى أصبحت المقاومة عنوان هذه المرحلة التي نمر بها من عمليات بطولية. و على هذا انضم قوات مجلس الباب العسكري المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية للدفاع عن الشعب و التصدي لتلك الهجمات التي طالت قيمه المعنوية و المادية. و خلال العمليات البطولية ارتقى أحد مقاتلي مجلس الباب العسكري إلى مرتبة الشهادة، أثناء تصديه للهجمات الوحشية التي يقوم بها الاحتلال التركي على أطراف بلدة عين عسى. وهو المقاتل البطل ” حسن دعاس” الاسم الحركي “حسن حلب”
وهو الابن البار لمدينة حلب انضم إلى صفوف الثورة بعنفوان كبير و هو لايزال في ريعان شبابه، حيث عرف بين رفاقه بالأخلاق العالية الذي كان يتحلى بها، و حبه للمساعدة و التعاون و الإيثار، ذو طبع هادئ و على الرغم من انضمامه الحديث إلا انه اثبت حضوره بين رفاقه في مدة وجيزة.
نقدم بأحر التعازي لعائلة الشهيد البطل و ذويه و نعزي انفسنا و كافة عوائل الشهداء و أبناء شعبنا، و نقول : على قدر المسؤليات التي تقع على عاتقنا بأننا مصممون على الانتصار في كل خطوة، من خطواتنا و الانتقام لدماء شهداءنا

و نورد للرأي العام سجل الشهيد كالتالي:

الاسم الحركي : حسن حلب
الاسم الحقيقي : حسن الدعاس
اسم الأم  : مطره المحمد
اسم الأب : أحمد
محل و تاريخ الولادة : حلب 1996
محل و تاريخ الانتساب : 7/7/2019
محل و تاريخ الاستشهاد: عين عيسى 23/11/2019

المجلس العسكري لمدينة الباب و ريفها