19 فبراير، 2020

حصيلة العمليات القتالية لليوم ٤٦ في شمال وشرق سوريا خلال ٢٤ ساعة

منذ البارحة صباحا وحتى المساء، لا يزال جيش الغزو التركي وفصائله الإرهابية مستمر بهجماته بالعدة والعتاد بالدبابات والمدافع والأسلحة الثقيلة و الطائرات المسيرة. جيش الغزو ورغم اتفاقية وقف إطلاق النار، لا يزال يهاجم وبشدة بلدة عين عيسى و الطرق الدولي M4 وأيضاً مخيم اللاجئين بالقرب منه.

ابو راسين
حاول جيش الغزو التركي وفصائله الإرهابية وبمساندة الأسلحة الثقيلة الهجوم على المناطق السكنية لقرية تل محمد راغبين باحتلال مناطق جديدة.

تل تمر
هاجم جيش الغزو التركي وفصائله الإرهابية بالطيران المسير والأسلحة الثقيلة المناطق القريبة من قرى ليلان وعريشة و طولا وام الخير بغية توسيع الرقعة الاحتلالية. فقد هاجمت وبشدة على جبهة قوات المجلس العسكري السرياني.

عين عيسى
جيش الغزو التركي وفصائله الإرهابية وبعد التحليق الكثيف للطيران المسير، هاجمت وبشدة بلدة عين عيسى وريفها والطريق الدوليM4. جيش الغزو التركي ورغم الاتفاقيات أيضاً، لا يزال يهاجم المناطق الخارجة عن إطار الاتفاق. هاجم جيش الغزو ومنذ الساعة السابعة صباحاً البلدة من ثلاث محاور بالعدة والعتاد من مرتزقيها و المدافع والدبابات والطيران المسير والصواريخ. مما أدى لاستشهاد عدد من المدنيين اللاجئيين للمنطقة وجرح عدد آخر. ضمن حق الدفاع، رد مقاتلينا وقوات الحكومة السورية على الهجمة ونشبت حرب طاحنة. استمر جيش الغزو التركي منذ المساء وحتى الصباح بتحركاته الغازية.

في هذه الهجمة الغازية لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته بالطائرات المسيرة والمدافع، ارتقى اثنين من مقاتلينا لمرتبة الشهادة وجرح ثلاث آخرون.

مركز اعلام قوات سوريا الديمقراطية
‪ ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٩