10 يوليو، 2020

هالي منبج ومؤسساتهم المدنية والعسكرية يعزون ذوي الشهيدين برق ومحمد

منبج- قدم اليوم أهالي منبج ومؤسساتها المدنية والعسكرية واجب العزاء لذوي الشهيدين برق عبد الفتاح حزوري ومحمد الحسين الجاسم المقاتلين في مجلس منبج العسكري.
وتوجه وفد المعزين اليوم إلى خيم العزاء المنصوبة في قرية الجاموسية شمال غربي مدينة منبج والخيمة الثانية في مدينة منبج وهناك استقبلهم ذوي الشهيدين وأقاربهم بالهتافات التي تخلد الشهداء.
وبدأت مراسم العزاء بالوقوف دقيقة صمت، ألقيت بعدها عدة كلمات منها كلمه باسم مجلس عوائل الشهداء القتها وردة الأحمد التي قدمت العزاء لذوي الشهداء، وقالت:” نعزي أنفسنا وعوائل الشهداء وننحني أمام بطولاتهم اجلالاً واكراماً فهم نهر الفداء والتضحية فلا كلمات تصف عظمتهم، فهم من لخصوا كل قصتنا بابتسامة، فعندما يرتقي الشهيد ويسير نحو عرسه الأبدي وعندما تختلط الدموع بالزغاريد عندها لا يبقى لدينا ما نفعله او نقوله أمام تلك العظمة، فكل قطرة دم منة سقت ورود الحرية والنصر في حدائق الوطن، فارتفعت شامخة، وكل روح شهيد كسرت قيود الطواغيت”.
وأضافت :”إن الوفاء لذكراهم أمانه في أعناقنا، علينا أن نؤديها بكل إخلاص ونحن من انعم علينا بمعايشتهم وهم أحياء ونودعهم وهم شهداء، لذا علينا أن ننقل سيرتهم النضالية والبطولية إلى الأجيال القادمة التي لا تعرف بأن على هذه الأرض مشى اناس كانت دماؤهم ثمن حريتهم وازدهار مستقبلهم”.
وفي ختام الكلمات ردد المعزون الشعارات التي تخلد الشهداء وتمجدهم.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري