4 يونيو، 2020

الشهيد شيار قباسين… رمز المقاتل الفدائي المناضل ضد الظلم والاحتلال

الشهيد شيار قباسين، كان مقاتلاً في مجلس الباب العسكري ينحدر من عائلة وطنية وثورية من أهالي بلدة قباسين التابعة لمدينة الباب، وهو متزوج ولديه خمسة أطفال, كان إنساناً بسيطا يعمل في الزراعة لإعالة عائلته، ولكن بعد احتلال تنظيم داعش الإرهابي لمدينته لم يحتمل الظلم والانتهاكات التي كانت داعش تمارسها بحقهم، وعليه خرج من مناطق سيطرة داعش وتوجه مع عائلته صوب المناطق المحررة وسكن بداية في مدينة كوباني، وعندما هاجمت داعش كوباني عام 2014 بادر شيار للدفاع عن المنطقة وعن أهله وانضم إلى كتائب شمس الشمال التي كانت نواة لتشكيل مجلس منبج والباب العسكري فيما بعد.
وشارك شيار في معارك كوباني حتى تحريرها من داعش، وثم شارك في حملة تحرير منبج ضمن صفوف مجلس منبج العسكري، ولعب دوراً قيادياً في معارك تحرير منبج وريفها، وساعد مئات العوائل من الخروج بسلام من المدنية عبر سعيه مع رفاقه المقاتلين على فتح ممرات آمنة لهم رغم كافة المخاطر التي كانت تحدق بهم.
وبعد تحرير منبج وريفها من تنظيم داعش كان حلمه التوجه لتحرير منطقة الباب التي ينحدر منها، وعليه انضم إلى قوات مجلس الباب العسكري لتحقيق هدفه في تحرير أرضه وأهله، ولكن بعد تحول الحملة صوب العاصمة المزعومة لداعش في مدينة الرقة سارع شيار للانضمام إليها أيضاً، وضل مرابطاً في جبهات القتال بالرقة حتى تحريرها واسقاط عاصمتهم المزعومة، وبعد حوالي شهرين من تحرير المدينة واستمرار الحملة في الأرياف استشهد المقاتل شيار قباسين في إحدى المعارك ضد تنظيم داعش.
يؤكد رفاقه أن المقاتل شيار كان صاحب روح فدائية ويرفع معنويات المقاتلين في الجبهات، وكان يتمتع بروح القيادة والمسؤولية ويقدم الدعم والمساعدة للجميع، كان حلمه أن يخلص شعبه وأهله من ظلم داعش ويحرر الباب منهم أيضاً، وعليه عاهد رفاقه من مقاتلي مجلس الباب العسكري بأنهم سيبقون على العهد الذي قطعوه للشهداء بمواصلة نضالهم حتى تحقيق أحلامهم في تحرير كافة المنطقة من المحتلين والمرتزقة.
الاسم والنسبة: جمعة قره يوسف
الاسم الحركي: شيار قباسين
اسم الاب: محمد
اسم الام: عائشة
مكان وتاريخ الولادة: الباب- قباسين 1979
مكان وتاريخ الانتساب: كوباني 2014
مكان وتاريخ الاستشهاد: الرقة 13/12/2017

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري