19 فبراير، 2020

ذوو شهداء منبج: الشهيد قصة رجل استشهد كي يعيش الوطن

ذوو شهداء منبج: الشهيد قصة رجل استشهد كي يعيش الوطن
استذكر اليوم أهالي مدينة منبج والمجلس العسكري شهداء شهر تشرين الأول الذين ضحوا بحياتهم لتحرير الأرض والشعب، وذلك بزيارة أضرحة الشهداء وإيقاد الشموع عليها.
حيث تجمع أهالي مدنية منبج وريفها ومجلس منبج العسكري وممثلي المؤسسات واللجان التابعة لها في مزار الشهداء، وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً لأروح الشهداء، وبعدها ألقيت عدة كلمات منها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء ألقتها هنادي حج محمد، وقالت :”نستذكر اليوم شهداء شهر تشرين الأول الأبرار الذين دفعهم حبهم لوطنهم وغيرتهم على أهلهم وشعبهم لسلك طريق المقاومة والنضال والتضحية بالنفس دفاعاً عن أرضهم وشعبهم وتحريرهم، وإننا اليوم نستذكرهم ونجدد لهم العهد بمواصلة السير على نهجهم والحفاظ على المكتسبات التي حققوها لنا”.
تلاها إلقاء كلمة باسم عائلة الشهيد مجد العلي القاها والده محمود العلي, وقال :”باسم عائلة الشهيد نشكر مجلس عوائل الشهداء الذين ينضمون مراسيم لاستذكار شهدائنا الخالدون في قلوبنا وضمائرنا، ونحن في هذا الصرح العظيم أمام شهدائنا الأبطال لقد عاهدنا أولادنا أن نسير على نهجهم ولا نترك دمائهم تذهب سدا، ونقول أن الشهيد ليس حكاية يكتب به صفحات التاريخ ولا قصة رجل يحمل على الكتف، فالشهيد قصة رجل استشهد كي يعيش الوطن”.
وفي ختام الكلمات توزع المشاركون في المزار وأوقدوا شموع الاستذكار على الأضرحة.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري