19 فبراير، 2020

منبج ومجلسها العسكري يودعان الشهيد علي الهارون

منبج- بمراسم تشييع مهيبة ودع أهالي مدينة منبج وبمشاركة كافة المؤسسات العسكرية والمدنية جثمان الشهيد علي الهارون المقاتل في مجلس منبج العسكري، الذي استشهد إثر تعرضه لنوبة قلبية.
وتجمع المشيعون أمام مشفى الفرات لاستلام جثمان الشهيد علي الهارون، وبعدها انطلقوا بموكب تشييع مهيب مؤلف من عشرات السيارات صوب مزار الشهداء، وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.
وفي المزار أقيمت مراسم التشييع التي بدأت بعرض عسكري قدمه مقاتلو مجلس منبج العسكري بالتزامن مع وقوف المشاركين دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء.
تلاها إلقاء عدة كلمات، منها كلمة القيادي في مجلس منبج العسكري إبراهيم الحمدان الذي تحدث باسم القيادة العامة لمجلس منبج العسكري وقدم العزاء لكافة رفاق الشهيد علي الهارون ولذويه، وقال :”نعزي أنفسنا ورفاق الشهيد ونعزي أهله، فالرفيق علي الهارون الذي اختطفه الموت منا، كان يؤدي واجبه النضالي حتى آخر يوم من حياته، وتشهد له ساحات القتال مدى البطولات التي قدمها لتحرير أرضه وشعبه من براثن الإرهاب، ولا يسعنا اليوم إلا أن نجدد له ولكافة شهدائنا العهد على مواصلة النضال والدفاع عن كافة المكتسبات التي تحققت بنضالهم وتضحياتهم، والتصدي لكافة التهديدات التي تهدد أمن واستقرار أرضنا وشعبنا”.
وفي ختام المراسم حمل رفاق الشهيد نعشه على الأكتاف وهم يرددون الشعارات التي تخلد الشهداء، ليوارى بعدها جثمانه الثرى في مثواه الأخير بمزار الشهداء.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري