24 فبراير، 2020

بمراسم مهيبة منبج تودع الشهيد بسام نمر الموالية

منبج- بمراسم تشييع مهيبة ودع أهالي مدينة منبج وبمشاركة كافة المؤسسات العسكرية والمدنية، جثمان الشهيد بسام نمر الموالية، المقاتل في مجلس منبج العسكري إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء.
وتجمع المشيعون أمام مشفى الفرات لاستلام جثمان الشهيد بسام نمر المولية الذي استشهد بتاريخ 15 تموز الجاري بعد صراع مع مرض عضال.
وبعد استلام جثمان الشهيد انطلق موكب التشييع الذي ضم العشرات من السيارات المزينة بصور الشهيد صوب مزار شهداء منبج.
وفي المزار أقيمت مراسم بدأت بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، بالتزامن مع عرض عسكري قدمه مقاتلي مجلس منبج العسكري، ثم ألقيت عدة كلمات، منها كلمة القيادي في مجلس منبج العسكري “عبد الرحمن البناوي” الذي قدم العزاء لذوي الشهيد ورفاقه المقاتلين وقال:” باسمي وباسم مجلس منبج العسكري نعزي أنفسنا وذوي الشهيد بسام نمر المولية الذي قدم من محافظة حمص إلى منبج ليقوم بواجبه في المشاركة بالقضاء على تنظيم داعش الإرهابي، ولعب دوراً ريادياً في حملات التحرير والدفاع عن أرضه وشعبه، وواصل النضال وبقي على رأس عمله العسكري ويدافع عن وطنه حتى آخر رمق، واليوم رحل عنا بعد صراع مع المرض، وإننا لنجدد له ولكافة شهدائنا العهد بمواصلة نضالهم والسير على نهجهم حتى تحقيق كافة الأهداف التي ضحوا بحياتهم في سبيلها”.
وبعد الانتهاء من الكلمات رفع رفاق الشهيد نعشه على الأكتاف ليوارى جثمانه الثرى في مثواه الأخير بمزار شهداء منبج وسط ترديد المشيعين الشعارات التي تمجد الشهداء.
2019_7_20
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري