1 يونيو، 2020

أهالي منبج ومؤسساته المدنية والعسكرية يزورون شهداءهم في صبيحة العيد

منبج- بهدف استذكار الشهداء وتهنئتهم مع عوائلهم بحلول عيد الفطر، زار صباح اليوم أهالي منبج والمؤسسات المدنية والعسكرية لمنبج وريفها بعد أداء صلاة العيد إلى مزار الشهداء حاملين معهم أكاليل الزهور.
وفي المزار أُلقيت كلمة باسم مجلس منبج العسكري ألقاها القيادي في المجلس أبو علي نجم الذي قدم في البداية العزاء لذوي الشهداء وباك عليهم وعلى كافة الشهداء حلول العيد، وقال:”
نهنئ الأمة الاسلامية ونهنئ شعبنا، ونبارك لقواتنا في الألوية والأفواج والجبهات، ورفاقنا في قوى الأمن الداخلي وكافة المؤسسات المدنية والعسكرية، مناسبة عيد الفطر السعيد، ونعاهد أهلنا بأن نكون لهم الحصن المنيع المدافع عنهم التي تحميهم من كل تهديد.
وكما انتصرنا على تنظيم داعش الإرهابي عسكرياً، فإننا ندخل اليوم في مرحلة ثانية وهو مرحلة استئصال فكره الأسود المتطرف. كما نجدد العهد لكافة شهدائنا بالسير على النهج التي رسموه لنا بدمائهم الطاهرة، وهنا لابد أن نذكر مقولة لأحد شهدائنا وهو يرتقي إلى مرتبة الشهادة حين قال: “أكتبوا على قبري أني مدين للوطن”.
ثم زار الأهالي والمقاتلون أضرحة كافة الشهداء ووضعوا أكاليل الزهور عليها.

2019-5-6


المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري