التخطي إلى المحتوى

فصائل مرتزقة درع الفرات لم تتوقف عن أعمالها العداءية الاستفزازية على خط الساجور حتى اللحظ
تزامنا مع انضمام قوات مجلس منبج العسكري إلى حملة دحر الإرهاب، في مدينة دير الزور بدأت فصائل مرتزقة درع الفرات بتكثيف جهوده لمزيد من أعمال استفزازية و على طول خط الساجور، ابتداءا من الجهة الغربية لمدينة منبج حتى الشمال. وهي تستهدف نقاط تمركز قواتنا ومن عدة نقاط تابعة لهم، و بالرغم من الدوريات المشتركة بين قوات التحالف و الجيش التركي بهدف تأمين مزيد من الأمن و الاستقرار، إلا إن النتائج انعكست سلبا، و بدل من تحقيق شروط عدم إطلاق النار عبر المنطقة منزوعة السلاح، إلا إن هذه الفصائل زادت من حدة عداءها.
وفي في الليلة قامت فصائل ما يسمى بدرع الفرات باستهداف نقاط تمركز قواتنا باستخدام الأسلحة المتوسطةو الثقيلة. و مدة إطلاق النار تتفاوت فيما بين 15 دقيقة حتى 30 دقيقة. و من تلك النقاط التي تم الاستهداف منها هي: قرية الحمران: تم استخدام الأسلحة المتوسطة
حاجز فصائل درع الفرات على طريق العون دادات: تم استخدام الأسلحة المتوسطة والخفيفة
و من قرى ياشلي، عمارن، و الحمران تم استخدام الأسلحة المتوسطة
و من قرية قيراطة: تم استخدام الأسلحة المتوسطة والثقيلة من قبلهم مستهدفة 3 نقاط لقواتنا
و ليس هذا فقط بل قامت نقطة تابعة لعناصر النظام ومن الجهة الجنوبية بإطلاق النار بالأسلحة الخفيفة على نقاط تمركز قواتنا.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري