3:42 م - الجمعة نوفمبر 17, 7522
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

مجلس عوائل الشهداء اليد الممدودة لذوي الشهداء

#منبج – بدأت مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة منبج، بالعمل منذ تحرير المدينة، بـ /5/ أعضاء من عوائل الشهداء الذين استشهدوا في حملة منبج.
وتعمل المؤسسة على تلبية متطلبات ومساعدة عوائل الشهداء، هذا ما أكدته “كفاء العلي” نائبة الرئاسة المشتركة في المؤسسة بقولها: تشكلت مؤسسة عوائل الشهداء أثناء حملة مدينة منبج، اقتصر عملنا مع المجلس المدني في مساعدة عوائل وتقديم كل ما يلزم.
وأضافت “العلي” أسسنا مركزاً ضم 13عضواً، وعملنا على تشكيل لجان تابعة للمؤسسة عبر اجتماعات عقدت مع عوائل كل الشهداء، تكون في الخطوط ضمن المدينة وريفها، وتعمل كل لجنة بالتنسيق مع المؤسسة ولجنة صلح لحل المشاكل ضمن عوائل الشهداء، وكل كومين في الأحياء والقرى من مهامه تلبية مستلزمات عوائل الشهداء.


ومن جهته أشار “درويش صلاح الدين ” الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء أنه وبعد سنتين من تأسيس المؤسسة عقدنا أول كونفرانس لعوائل الشهداء وأعلنا تشكيل مجلس عوائل الشهداء، الذي ضم /11/ عضواً شكلنا لجانه المختصة، واخترنا رئاسة مشتركة ومعاونان ولجنة صحة، صلح، المراقبة ولجنة المرأة.
وأكد صلاح الدين أنه ومنذ تأسيس مجلس عوائل الشهداء لم يتوان عن تقديم خدماته للعوائل وتابعة كل ما يلزمهم، وأن عوائل الشهداء أمانة في أعناقنا.