3:42 م - الإثنين نوفمبر 17, 7794
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

“زهيدة إسحاق”.. منبج مدينة الأمن والأمان والاستقرار

منبج – “زهيدة إسحاق” سيدة من المكون الشركسي في مدينة منبج، تعمل نائبة في لجنة المرأة في المدينة، تحدثت عن معاناة المرأة في ظل حكم داعش بقولها: عانت المرأة الكثير أثناء سيطرت تنظيم داعش وفصائل المعارضة، وحرم المكون الشركسي في ظل وجود داعش من كل حقوقه ومن حرية الرأي. وتعرضت النساء للتعذيب والإهانات من خلال ملابسهن وتصرفاتهن.
وأضافت، بعد تحرير المدينة بفضل قوات مجلس منبج العسكري، وطرد التنظيم الإرهابي، شاركت المرأة المنبجية بشكل عام والشركسية بشكل خاص في المجالات العسكريّة والسياسية والمجالس المدنية.
وتعد مدينة منبج؛ مدينة الأمن والأمان والإستقرار، رغم استغلال أصحاب النفوس الضعيفة لنشر الإشاعات لزعزعة الإستقرار، إلا أن هذا لن يؤثر على مدينتنا. وبفضل قوى الأمن الداخلي الذين يحافظون على أمن المدينة من الداخل، ومجلس منبج العسكري يحمي حدود المدينة لن نهاب ونخاف التهديدات.
أما بالنسبة للتهديدات التركية قالت: ليس لهذه التهديدات شيء على أرض الواقع ولا يوجد له أساس ماهي إلا حرب نفسية وإعلامية، سنتغلب عليها من خلال وثقة بأنفسنا ومعتقداتنا.