3:42 م - السبت نوفمبر 17, 8227
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

أهالي منبج يشيعون جثمان الشهيد علي الرزقو

#منبج- شيع أهالي مدينة منبج جثمان الشهيد “علي الرزقو” من قوات الدفاع الذاتي، استشهد أثناء أدائه واجبه العسكري في قوات الدفاع الذاتي.
شارك المراسم أعضاء المؤسسات والإدارة المدنية الديمقراطية ووجهاء وشيوخ عشائر و”مجلس عوائل الشهداء الطبقة “.
انطلق موكب التشييع من مشفى الفرات إلى مزار الشهداء في منبج
وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وقدمت قوات الدفاع الذاتي عرضاً عسكرياً.
وألقيت عدة كلمات، منها كلمة الرئيس المشترك للجنة الدفاع الذاتي في منبج وريفها “قاسم رمو ” جاء فيها: “هذه مدينة الشهداء والشعراء، نبارك لعائلة الشهيد “علي الرزقو” لانضمامهم لمجلس عوائل الشهداء التي قدمت ابنها ليعيش شعب مدينة “منبج” و”الشمال السوري” بكل مكوناته.
وأضاف نحن كلنا نعتمد على شهدائنا لأنهم قادتنا المعنويين ومهما قرأنا وكتبنا عن الشهداء لن نوفيهم حقهم. والجيش التركي محتل إرهابي، وطالما هناك شهداء وهؤلاء الأبطال الذين يقفون ضدهم الإرهابيين سوف نحمل سلاح هذا الشهيد وكل الشهداء وسوف ندافع عن وطننا.
والسلاح التي يوجد لدينا لا يوجد في أي بلد، سلاحنا هو أخوة الشعوب، ونعاهد الشهداء والشهيد علي الرزقو وعائلته إننا سوف نستمر في النضال ولن نستكين.
وفي الختام قرأت مؤسسة عوائل الشهداء وثيقة الشهادة وسلمت لذوي الشهيد.
ووري جثمان الشهيد الثرى وسط زغردات الأمهات والهتافات الثورية
استذكار الحضور /24/ شهيداً من شهداء “الشهر 10” الذين سطروا بدمائهم أروع أمثلة البطولة والفداء، وأشعلت الشموع على أضرحت الشهداء.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري