3:42 م - الإثنين نوفمبر 17, 0713
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

مقاتلي “مجلس منبج العسكري” مدينتنا عصيّةً على أي عدوان خارجي

#منبج- بصدد التهديدات التركيا على مدينة “منبج” ندّد مقاتلي “مجلس منبج العسكري” الاحتلال التركي، وتعهدوا بأنهم لن يسمحوا للاحتلال التركي بالدخول إلى مدينة “منبج” المحمية من أبنائها.
مقاتلين من “مجلس منبج العسكري” ومن المكونات الثلاث “عرباً, كرداً, تركماناً” مرابطون على الخط الفاصل بين قوات “مجلس منبج العسكري” ومرتزقة “درع الفرات” المدعوم من قبل الدولة التركيا, أكدوا أن التهديدات التركيا فاشلة، بالرغم من تكرارها كون أبناء مدينة “منبج” هم من يحمي مدينتهم، فهم على أتّم الجاهزية للتصدي لأي هجوم من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته “درع الفرات”.
وأشار المقاتلين أنهم لن يسمحوا لأي عدوان بالدخول إلى مدينة “منبج” بينما وصفو تركيا بالدولة “الإرهابية” نتيجة الأعمال التي تقوم به في المناطق التي تحتلها في سوريا، بعد أن طرد الاحتلال التركي المكون الكردي من ريف الراعي وهجّروا أهل ثلاثة قرى من منازلهم، في المناطق التي تحتلها.
وعاهدّ المقاتلين أهالي مدينة “منبج” بأنهم لن يتركوا أرضهم لأي عدوان يحاول الدخول إليها، مؤكدين أن مدينة “منبج” مدينتهم وهم من سيدافع عنها, منوهين أنهم يسعون وبكل قوتهم للتخلص من الاحتلال الذي يحتل الأراضي السوريا مثل تركيا ومرتزقتها.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري