ماذا رسم أطفال منبج عن مقاتلي الحرية

عرض طلبة منبج في معرض للرسومات والصور رسماً عبروا من خلاله عن أن المقاتلين نورت لهم دربهم، في صورة تعبر عن مدى سعادة الأطفال بتحرير القوات لمدينة منبج.

وافتتح طلبة ومعلمو ومعلمات مدرسة محمد القاسم الثقفي في مدينة منبج معرضاً للصور خلال مراسم افتتاحية أقيمت في ساحة المدرسة حضرها عدد من أعضاء وإدارييي مؤسسات الإدارة المدنية الديمقراطية والمجمع التربوي في المدينة.

وخلال حفل الافتتاح، ألقى الطالب أحمد عيدو، قصيدة عن الأم ومن ثم قدمت فرقة العصافير وفرقة نوفر أوفر، عروضاً فنية لاقت تفاعلاً ملفتاً من الجماهير الحاضرة.

كما وتحدث خلال مراسم الافتتاح الموجه التربوي لمدرسة أبي القاسم الثقفي أحمد العلي قائلاً “أيها الزملاء والأخوة الضيوف والطلبة الاوفياء، اليوم نتشرف بحضوركم في مدرسة محمد القاسم الثقفي لندع الفراشات ترسم لكم لوحات وردية تعبر عن فرح الأطفال بالعودة إلى مقاعد الدراسة بعد غياب أدمى قلوبهم الصغيرة ولكي نبرز مواهبهم أمامكم”.

ومن ثم تجول المشاركون في صالة العرض، بين الرسوم والصور التي أعدها الأطفال، حيث كان من بين الرسوم رسم تعبيري يشير إلى تضحيات المقاتلين لإنارة درب الأجيال القادمة.

وانتهى الاحتفال بتكريم المعلمات والأطفال الذين أعدوا المعرض.

 (د ع/ج)

Related posts