منبج- “المدرسة السوداء” هي إحدى مدارس مدينة منبج وتقع شرقها، سميت بهذا الاسم لجدرانها المطلية باللون الأسود، إضافة إلى استعمالها من قبل داعش كمقر له ليعطي من خلالها ما يسمى “الدورات الشرعية” التي كان يجبر المدنيين على تلقيها.
كما اعتمد التنظيم الإرهابي عليها كمكان يمارس من خلالها إرهابه الفكري الظلامي الأسود على التلاميذ الذين التحقوا مجبرين بمدارسه، حيث هّمش داعش كل ما هو مفيد للأطفال من رياضيات وقراءة وعلوم ولغات، وحصر التدريسبما يسمونه بالدورة الشرعية  و “الجهاد” الذي حضّ من خلاله الأطفال على حمل السلاح في معسكرات اسماها ” معسكرات أشبال الخلافة” لُينشئ جيلاً متعطلاً فكرياً تماماً.
أما اليوم تعود أفواج التلاميذ إلى مقاعدها الدراسية في هذه المدرسة التي عادت إلى وضعها الطبيعي، لتقدم لأبنائها كل ما هو مفيد ويبعث على الحياة، حيث يتلقى التلاميذ كافة المناهج بمختلف اختصاصاتها من علوم ورياضيات ولغة عربية وانكليزية وغيرها.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

http://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/10/IMG-20181004-WA0027-1024x683.jpghttp://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/10/IMG-20181004-WA0027-150x150.jpgadmin3اخبارمتابعاتمنبج- 'المدرسة السوداء' هي إحدى مدارس مدينة منبج وتقع شرقها، سميت بهذا الاسم لجدرانها المطلية باللون الأسود، إضافة إلى استعمالها من قبل داعش كمقر له ليعطي من خلالها ما يسمى 'الدورات الشرعية' التي كان يجبر المدنيين على تلقيها. كما اعتمد التنظيم الإرهابي عليها كمكان يمارس من خلالها إرهابه الفكري الظلامي...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها