التخطي إلى المحتوى

منذ عام 2012 خرج الثوريون من مدينة جرابلس وبدأ الظلم يعم على أهالي المدينة ويزيد الإرهاب يوماً تلوى الآخر، مقاتلو مجلس جرابلس العسكري رسم الإرهاب بينهم وبين أهلهم حدود.
أبناء مدينة جرابلس خرجوا من مدينتهم عام 2012 بسبب سيطرت تنظيم داعش على المدينة، وبدأ بنشر الظلم والاستبداد، واليوم تنظيم داعش بمسمى جديد درع الفرات التابع للدولة التركية الذي يحتل مدينة جرابلس، فقط الأزياء مختلفة عن تنظيم داعش، داعش استبدل لباسه في جرابلس وسمي درع الفرات، المبدأ لم يتغير والانتهاكات والظلم وسلب أمول الأهالي لم تتغير، وأهالي مدينة جرابلس يعانون من القوانين العشوائية والإجرام الذي ترتكبه مرتزقة درع الفرات والفصائل التابعة لها بحق أهالي جرابلس.
هذا وناشد مقاتلو مجلس جرابلس العسكري أهالي مدينتهم أن يقفوا يداً واحدة ليزول الظلم عن المدينة، وتحريرها بعد غربة وتهجير أكمل عامه السادس.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري