التخطي إلى المحتوى

منبج- استذكرت مؤسسة عوائل شهداء في مدينة  #منبج شهداء شهر أيلول، الذين ضحوا بحياتهم في معارك تحرير مدن منبج والطبقة والرقة، وذلك بالتنسيق مع مجلس منبج العسكري.
حضر وجهاء العشائر وقيادات من مجلس منبج العسكري وأهالي الشهداء. بدأت الوقفة الاستذكارية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.
وألقيت عدة كلمات، منها كلمة مجلس منبج العسكري ألقاها القيادي “يلماز تركماني” وكلمة مؤسسة عوائل الشهداء ألقتها “سمر الجاسم” وباسم الإدارة المدنية “الشيخ علي الجميلي”، مجدت الكلمات الشهداء وثمنت تضحياتهم.
حيث ذكر القيادي يلماز” باسم مجلس منبج العسكري أعزي عوائل الشهداء، و نشكر كافة المؤسسات المدنية والعسكرية لحضورهم المشاركة في هذه المناسبة”
و أضاف إلى كلمته قائلا” لاتوجد أية كلمة تفي الشهيد حقه، فهم الذين بذلوا من أجل تحرير أرضهم و شعبهم، من يد الإرهاب، و عندما نتكلم عن الشهداء علينا أن نستذكر نضالهم المرير في سبيل الحرية”.
و في ختام كلمته تحدث يلماز عن ميزات الشهيد” هاهو أبو جاسم البكاري لعب دورا بارزا في تحرير مدينة منبج، و ذهب الى مدينة الرقة ليلبي نداء الشعب هناك، و يسقى بدمه الطاهر تراب مدينة الرقة”.
وأشعل الحضور الشموع على  أضرحة الشهداء

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري