#منبج- تحدث الشيخ “فهد إبراهيم” أحد شيوخ عشائر منبج عن الأمن والاستقرار الذي تنعم به مدينة منبج منذ تحريرها إلى هذا اليوم، وأن منبج لن يديرها إلا من حررها من تنظيم داعش.
وفي لقاء مع الشيخ “فهد إبراهيم” أحد شيوخ عشائر الغنائم في مدينة منبج، أشار أنه ومنذ تحرير مدينة منبج من رجس وإرهاب داعش الذي صادف تاريخ 15/8/2016 ومنذ ذلك الوقت بسط مجلس منبج العسكري الأمن والاستقرار في المدينة، وعادت الحياة إلى طبيعتها.
وأكد الشيخ “فهد” نحن كشيوخ عشائر نَعِدُ أهلنا في منبج بأن عملية البناء قائمة وكل المؤسسات تعمل لتلبية وتوفير الخدمات.
خاطب الشيخ “فهد” أهالي منبج: “لا داعي للقلق والخوف من التهديدات الخارجية، لدينا مجلس عسكري قائم على حراسة حدود البلد، وأمن داخلي يحمي البلد من الداخل، ونحن ضد أي تدخلات خارجية لمدينة منبج ولن نقبل إلا من حرر مدينة منبج من داعش هو يديرها”.
واختتم حديثه قائلاً: خلال الشهر الماضي حصلت عدت تفجيرات في مدينة منبج وهذه التفجيرات تهدف لزعزعة الأمن والاستقرار في منبج، وأن كل مجرم كان له يد في التفجيرات سينال عقابه العادل.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

http://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/09/IMG-20180927-WA0012-1024x683.jpghttp://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/09/IMG-20180927-WA0012-150x150.jpgadmin3اخبارلقاءاتمتابعات#منبج- تحدث الشيخ 'فهد إبراهيم' أحد شيوخ عشائر منبج عن الأمن والاستقرار الذي تنعم به مدينة منبج منذ تحريرها إلى هذا اليوم، وأن منبج لن يديرها إلا من حررها من تنظيم داعش. وفي لقاء مع الشيخ 'فهد إبراهيم' أحد شيوخ عشائر الغنائم في مدينة منبج، أشار أنه ومنذ تحرير مدينة...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها