التخطي إلى المحتوى

#منبج- قام المجلس العسكري لمدينة #منبج و ريفها اليوم بزيارة الجرحى الذين تضرروا اثناء التفجير الذي استهدفهم  أمام مشفى الأمل المدني. ذاك التفجير الذي وقع بتاريخ 9/15/ من العام الجاري. حيث دار حوار بين قيادات المجلس العسكري و أهالي الجرحى، حول وضع أبناءهم و الإطمئنان على صحتهم
و من جهته ذكر مجلس #منبج العسكري، بأنه على استعداد لتلبية كافة لوازم الجرحى خلال هذه المدة حتى يسترجعا صحتهم و عافيتهم. و بهذا عبر الأهالي عن إمتنانهم لما بادر به المجلس العسكري، كما رفعوا طلبهم بالقبض على الفاعلين الذين يلعبون بمكتسبات هذا البلد و أمنه و استقراره.
و قد ذكر المجلس العسكري لمدينة #منبج و ريفها للأهالي بأنه لن يتم التوقف عن البحث و  الكشف عن هذه الخلايا المدعومة من قبل درع الفرات الذي هو بدوره مدعوم من قبل تركيا

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري