3:42 م - الإثنين نوفمبر 17, 7608
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

المقاتلات في مجلس منبج العسكري تقدمن واجب العزاء لذوي الشهيد عبدالله الأحمد


#منبج- بالتنسيق مع مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة منبج، قامت المقاتلات في مجلس #منبج العسكري بالتوجه إلى خيمة العزاء في ناحية العريمة، لتقديم واجب العزاء لذوي الشهيد عبدالله الأحمد و رفاقه.
في البداية و بالسير نحو خيمة العزاء و إلقاء الشعارات التي تحيي الشهادة والشهداء، و بالترحيب الذي تلقاه المعزون من قبل ذوي الشهيد، تم الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء. و من ثم بادر الحضور بإلقاء كلماتهم، و أولها كلمة مؤسسة عوائل الشهداء، الذي كانت ت
تضمن السير على خطى الشهداء و الإخلاص لذكراهم الخالدة. و بعد ذلك ألقى القيادي في مجلس الباب العسكري يوسف عريمة بكلمته و كانت فحواها ” فالأرض التي ضحينا بها بالدم لن نتركها إلا بالدم، و نعزي أنفسنا و ذوي الشهيد البطل بفقيدهم و فقيد الوطن، و نعاهدهم بالإنتقام لدماءهم الذكية الطاهرة، و السير على خطاهم حتى آخر قطرة من دمنا”.
و تلا ذلك عدة كلمات منها كلمة الخط الغربي لمدينة #منبج و كلمة الخط الشرقي، و كلمة الشبيبة. و كانت هذه الكلمات تتضمن بأن هذه الشهادة هي رسالة إنسانية للخلود و الصمود في وجه العدو،  تسمو إلى أعلى مراتب الإنسانية و الوفاء لذكرى الشهداء، و على إن لقاءنا هذا حقيقة للنسيج السوري المتلاحم، و لا فرق بين أرض الوطن فكل شهيد يدافع عن وطنه في كل بقعة يعتبر شهيد الإنسانية.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري