#منبج- تحت شعار “الصحة الحرة حياة حرة” بدأ الكونفرانس الدولي الثاني لسياسة التدريب الصحي في مدينة رميلان.
هذا وبدأ الكونفرانس الدولي الثاني لسياسة التدريب الصحي بحضور وفود من الشمال السوري والدول الأوروبية من “المانيا، ايطاليا، فرنسا والصين”، بالإضافة لضيوف عبر سكايب من جنوب كردستان، بالإضافة لحضور المشفى العسكري لمدينة منبج والإدارة المدنية الديمقراطية الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي محمد خير شيخو، الرئيسة المشتركة للجنة الصحة منى زكي، محمد حمدية الرئيس المشترك للهلال الأحمر الكردي في مدينة منبج.
بدأ الأجتماع في قاعة المركز الثقافي بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء. ومن ثم تم دعوة الشاعر فرهاد ميردي لإلقاء أبيات شعرية.
وبدورها تحدثت العضوة في أكاديمية التدريب الصحي في روج آفا عن الأوضاع السياسية في الشمال السوري والأوضاع الصحية وأهمية الصحة للمجتمع والثورة الصحية والمعاناة التي عانوا منها أثناء الهجمات الوحشية على مدينة عفرين.
وأكدت على ضرورة توعية المجتمع على الصحة.
وتلاها عدة كلمات عن أهمية الصحة وضرورة صحة المجتمع والعمل على تطوير المجال الصحة في الشمال السوري.
ومن ثم قدم الوفد من مدينة منبج وباسم المشفى العسكري في منبج مشفى الشهيد هيوا سينا برقيات تهنئة ومباركة لعقد الكونفرانس الدولي الثاني ومن خلاله تم شكرهم وتقدير جهودهم، وتمنوا لجميع أعضاء الأكاديمية بالتقدم والنجاح.
وانتهى الكونفرانس الدولي الثاني بعرض سنفزيون عن أوضاع المصابين والجرحى في عفرين وقراءة البنود التي من خلالها يتم قبول الطالب في أكاديمية الصحة.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري.

http://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/07/٢٠١٨٠٧٢٨_١١٤٦٥٦-1024x525.jpghttp://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/07/٢٠١٨٠٧٢٨_١١٤٦٥٦-150x150.jpgadmin3اخبار#منبج- تحت شعار 'الصحة الحرة حياة حرة' بدأ الكونفرانس الدولي الثاني لسياسة التدريب الصحي في مدينة رميلان. هذا وبدأ الكونفرانس الدولي الثاني لسياسة التدريب الصحي بحضور وفود من الشمال السوري والدول الأوروبية من 'المانيا، ايطاليا، فرنسا والصين'، بالإضافة لضيوف عبر سكايب من جنوب كردستان، بالإضافة لحضور المشفى العسكري لمدينة منبج...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها