#منبج_عقد قادة من المجلس العسكري لمدينة منبج ومسؤولون من الادارة المدنية الديمقراطية في منبج اجتماعا مع وجهاء عشيرة بني سعيد، وذلك على خلفية الاحداث الاخيرة التي جرت في قرية الصيادة ومحاولة جهات استغلالها لبث الفتنة وضرب الامن والاستقرار في منبج وريفها. تم خلال اللقاء الحديث وبكل شفافية وروح المسؤولية عن حادثة قرية الصيادة والتفاصيل التي جرت. وتم الاطلاع على ملفات التحقيق بعد انتهائها.

الاجتماع خلص الى اهمية التكاتف ومعالجة اي مشكلات وتجاوزات ضمن اطار القانون وحماية المجتمع والسلم الاهلي، حيث جرى تبادل الاراء بروح المسؤولية والاحترام والمحبة.

الاجتماع حضره من جانب المجلس كل من قائد المجلس محمد ابو عادل و القيادي جميل وابراهيم البناوي، اضافة الى فاروق الماشي ومحمد خير شيخو وجميلة احمد من الادارة المدنية وممثلي مؤسساتها، ومن جانب العشائر والشخصيات الاعتبارية  حضر كل من المحامي ابراهيم العبو و فاروق تلجي والمحامي عزام ومحمد بصراوي  ومصلط الحفني وشيخ تاج ، الذين كانو يمثلون العون و العجلان و الغنايم والخراج و بني سعيد .
وتم الاتفاق على بعض الاجراءات التي تؤدي الى حل المشكلة و متابعة التحقيق بلجنة مشتركة و عدم فتح المجال للمحرضين باستغلال المشكلة و تبرأ العشيرة من مثيري الفتن .

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

http://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/07/IMG-20180724-WA0035-e1532439463210-1024x767.jpghttp://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/07/IMG-20180724-WA0035-e1532439463210-150x150.jpgadmin3اخبار#منبج_عقد قادة من المجلس العسكري لمدينة منبج ومسؤولون من الادارة المدنية الديمقراطية في منبج اجتماعا مع وجهاء عشيرة بني سعيد، وذلك على خلفية الاحداث الاخيرة التي جرت في قرية الصيادة ومحاولة جهات استغلالها لبث الفتنة وضرب الامن والاستقرار في منبج وريفها. تم خلال اللقاء الحديث وبكل شفافية وروح المسؤولية...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها