التخطي إلى المحتوى

#منبج- قدم العشرات من أهالي مدينة منبج ومؤسسة عوائل الشهداء والمؤسسات المدنية واجب العزاء وذلك في قرية الحمر التابعة لمدينة منبج.
هذا وقدم العشرات من أهالي مدينة منبج وأعضاء من الخط الشرقي  التابع لمدينة منبج و اعضاء من الخط الشرقي وخط الحية التابعة لريف مدينة منبج بالإضافة لمؤسسة عوائل الشهداء ومكتب عوائل الشهداء التابعة لمجلس منبج العسكري واجب العزاء لذوي المناضل( وليد جزّاع)  الذي كان قد فقد حياته أثناء تأدية مهامه.
وفي البداية قام الأهالي بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم خلال ألقي عدة كلمات منها كلمة مؤسسة عوائل الشهداء ألقتها كفاء العلي، وكلمة باسم خط الحية لشقيق المناضل وليد.
وعزت الكلمات عائلة الشهيد الذين بذلوا بأغلى ما يملكون في سبيل الدفاع عن مدينة منبج وعدم السماح لأية جهة معادية أن تطال مدينتهم.
وأشارت الكلمات إلى أن الشهداء هم النور الذين ينيرون دروب الأجيال التائهة وأنهم مستمرين بالسير على خطى الشهداء وطلب الصبر والسلوان من ذويه.
وتضمنت كلمة شقيق المناضل وليد  عن فخره باستشهاد شقيقه وأنه شعر من خلال تشييعه أنه قد يسير في موكب زفاف عندما حملوه لتشييعه.
وانتهت مراسم تقديم واجب العزاء بترديد الشعارات التي تمجد الشهيد.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري